الصفحة الرئيسية فن ماجدة الرومي تحط رحالها في أبو ظبي

ماجدة الرومي تحط رحالها في أبو ظبي

بواسطة -
61 68

تحيي الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي غداً الثلاثاء و بعد غد الاربعاء أولى حفلات الموسم الجديد من برنامج ( حفل الخميس الأخير ) من كل شهر في فندق قصر الامارات بأبو ظبي، و يؤكد هذا البرنامج و بالتوازى مع مهرجان ( أنغام من الشرق ) الجدية و الاستمرارية التي تتصف بها جهود هيئهة أبو ظبي للثقافة والتراث في الحراك الثقافي.
وفي ضمان مسيرة تألق الموسيقى العربية، والتواصل مع الخبرات الفنية العربية الاصيلة.
وكانت الفنانة ماجدة الرومي قد عقدت مؤتمراً صحفياً بالمجمع الثقافي مساء أمس أكدت فيه سعادتها بالغناء بمدينة أبو ظبي عاصمة الثقافة و الجمال مؤكدة أن الترحاب و الحب الكبير الذي لمسته منذ الوهلة الاولى أشعرها أنها في بلدها الثاني.
ورداً على سؤالها بسبب تأخير نزول البومها الغنائى الأخير أجابت بأنه سوف يصدر قريباً فى شهر يناير لإنشغالها بأحياء العديد من الحفلات .
وفي إجابتها على سؤال يتعلق بإمكانية دخولها المعترك السياسي مستندة على القاعدة الجماهيرية الكبيرة نفت الرومي نفياً قاطعاً و أكدت أنها بعيدة كل البعد عن السياسة ولا تفكر في التعاطي معها من قريب أو بعيد مهما كانت الأسباب غير أن هذا الامر لا يمنع أن تغني للوطن الذي تعشقه حتى النخاع مؤكدة أن حسها الوطني العالي لا علاقة له بما يدور من أحداث سياسية.
وفي إجابتها على سؤال يتعلق بأسباب غنائها في ذكرى عيد ميلاد رفيق الحريري ودلالات هذه المشاركة، أكدت الرومي أن رفيق الحريري كان رمزا لوحدة لبنان الذي عانى من ويلات الحرب لسنوات طويله كما تمنت ان يسود السلام و الامن بين ربوعه و انتهاء الفتن و الحروب نهائيا و تمنت الازدهار لوطنها الجبيب .
وفيما يتعلق بالاشاعة التى تؤكد وجود خلاف بينها و بين الفنان كاظم الساهر حول قصيدة للشاعر نزار قباني نفت ماجدة الرومي وجود اي خلاف من هذا القبيل واوضحت ان الساهر تنازل لها عن القصيدة بكل محبة واريحية عندما عرف اعجابها بهذه القصيدة الامر الذي ترك اثرا كبيرا في نفسها. و اكدت الرومي على اهمية اختيار كلماتها بعناية فائقة و يجب ان تشعر بها بداخلها.
وفي تعليقها حول الفرح الاسطورى الذى اقامته لابنتها حسب ما ذكرت وسائل الاعلام اكدت ماجدة الرومي انه كان فرحا عاديا وانها سعيدة لزواج ابنتها على الرغم من شعورها بانها قد فارقت جزءاً من روحها و قلبها غير ان ما يخفف عنها هذا الشعور السعادة التي تعيشها ابنتها مع زوجها.

61 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.