>

شهد الوسط الفنى على مدى عدة سنوات، عددًا كبيرًا من قصص الحب والعلاقات بين المشاهير، بعضها مُعلن وبعضها يحرص طرفيها علي إبقائها سراً، وبعضها يتم تداولها فيما بعد بين الجمهور وفي الأوساط الفنية، ولكن القاسم المشترك بين تلك العلاقات أنها غالبًا ما تنتهي بالفشل، قبل أن يعرف الجمهور أن هؤلاء الفنانين ارتبطوا ببعضهم، سواء بخطوبة أو عقد قران، ثم انفصل كل منهما عن الآخر، وتراوحت أسباب الانفصال وإن لم يتم الإعلان عنها وقتها، لكنها فى معظمها دارت حول الغيرة أو اختلاف الطباع أو عدم الاتفاق على استمرار أحدهما بالعمل الفنى، وغيرها الكثير من الأسباب، ويستكمل الآن كل منهما حياته مع شخص آخر.

ومن بين هؤلاء، الفنان ماجد المصري الذي كانت متزوجا قبل مايقارب من الـ 20 عاماً من المطربة المعتزلة “منى إش إش”، حيث أن ماجد المصري كان في بادئ الأمر مطرب، إذ بدأ بالغناء في الملاهى الليلية والفنادق في هذا الوقت مع المطربة منى إش إش إبنة الملحن حسن إش إش حيث كونا ثنائي غنائي باسم (ماجد ومنى)، كما أنه قدم البوم غنائي بمفرده ولكنه لم يلقى النجاح المتوقع – ثم اكتشفه المخرج الراحل/ حسام الدين مصطفى وقدمه للسينما ممثلاً .

وأسفرت تلك الزيجة التى أنتهت بالإنفصال، عن إبنين هما: (ماهيتاب وأحمد)، وحالياً ماجد المصري متزوج من سيدة أخري من خارج الوسط الفنى تُدعي “رنا عطية”، ورفضت منى إش إش اتهامها بالسعي للتفريق بين طليقها وزوجته الحالية، مؤكدة أنها ليست “خرابة بيوت”، وأن نشرها المتكرر لذكرياتها مع أبو أولادها، هو محاولة لاستعادة حقها الذي ينكره المصري في كل حواراته الصحفية ويطلب من الجميع تجاهله، وكشفت للمرة الأولى عن معاناتها مع ماجد طوال السنوات الماضية بسبب “حروبه الفنية”.

و ردت إش إش سابقا على اتهامها بالغيرة من زوجة ماجد المصري الحالية قائلة: “الناس اللى بتقول إنى بغير من زوجة ماجد المصري، هل الغيرة دى جاتلى فاجأة بعد ١٣ سنة من جوازهم. ؟؟ماجد كان جوزى وابو ولادى وليا حق استمتع بذكريات عمرى وحنينى ليها خصوصا بعد زواج إبنى. والله يوفق ماجد وزوجته فى حياتهم”.

في سياقٍ آخر، تعرضت أول أمس الفنانة المعتزلة منى إش إش، طليقة الفنان ماجد المصري، لوعكة صحية، نقلت على إثرها لأحد المستشفيات بالقاهرة، وذلك بعد أيام من تعافيها من فيروس كورونا، وناشدت ماهيتاب ماجد المصري، الجمهور، عبر خاصية الـ”ستوري” من خلال حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، بالدعاء لوالدتها، إذ كتبت: “يارب أنت الشافي.. ادعوا لأمي.. اشتباه في جلطة قلبية وذبحة صدرية الحمد لله”.

وكانت منى إش إش قد كشفت منذ فترة عن إصابتها بفيروس كورونا وتحسّن حالتها الصحية، موضحةً أنها اجتازت المرحلة الحرجة، وحالياً تتعافى من الوباء، كما توجهت بالشكر إلى من ساندوها في محنتها، من خلال منشور على حسابها الخاص في موقع إنستجرام.  

وفي السياق نفسه كان الفنان ماجد المصري والد ماهيتاب قد أعلن إصابته بفيروس كورونا وخضوعه منذ أيام للعزل المنزلي بعيدًا من أسرته وزوجته. وأكد المصري أنه عندما شعر ببعض أعراض كورونا، ومنها فقدانه لحاسة الشم، أجرى على الفور التحاليل المتعلّقة بالفيروس وتأكّد من إصابته به.  



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *