>

أكدت الفنانة اللبنانية مايا نصري أنها تضع خطوطا حمراء لنفسها قبل القبول بتجسيد أدوار الإغراء، أهمها عدم التعري أمام الكاميرا، مشيرة إلى أنها قدمت ما يمكن أن يسمى الإغراء بالعين في مسلسل الجاسوسية السوري “رجال الحسم”، الذي عرض في شهر رمضان الماضي.

في الوقت نفسه، أكدت مايا سعادتها ببطولة فيلم “الديكتاتور”، الذي يعرض حاليا بالسينما المصرية، على الرغم من تباين الآراء حول سيناريو الفيلم.

وقالت مايا إن “المرأة الجميلة في عالم الجاسوسية دائما تكون أداة للوصول للهدف، خاصة أن الرجل ضعيف أمام المرأة، التي من الممكن أن يكون لها أحيانا ألف قناع وهو ما تعتمد عليه الشخصية في نصب شباكها، ولكن ليس معنى ذلك أنني قدمت الإغراء بشكله الصريح الذي يقدم في السينما، ولكن الأمر اعتمد على التمثيل”.

وأضافت أن “الخطوط التي أضعها هي نفسها التي يضعها المجتمع لأي فتاة محترمة، فأنا لا أقدم العُري أو الإثارة بشكلهما الصريح، خاصة أنني مقتنعة بأن الإغراء يمكن أن يكون بنظرات العين، وهو ما فعلته في “رجال الحسم”، وهذا ما لن أتنازل عنه أبدا”

فيلم “الديكتاتور”وعن دورها في فيلم الديكتاتور، أكدت الفنانة اللبنانية سعادتها بالدور، مشيرة إلى أنه يشاركها بطولته كل من حسن حسني وعزت أبو عوف وخالد سرحان، ومن إخراج إيهاب لمعي.

وتدور قصة الفيلم حول حاكم ديكتاتور ومتسلط يحاول تدريب ابنه على وراثة الحكم.

ونفت اشتراطها الغناء في الفيلم للموافقة على بطولته، قائلة “عندما أتعاقد على أدوار أقدمها لا أشترط أن أقوم بالغناء، بدليل أنني قدمت عملين في شهر رمضان الماضي؛ هما “وكالة عطية” و”رجال الحسم”، ولم أقم بالغناء فيهما حتى في التتر، ولكن الأغنية التي أبدأ بها دوري في الفيلم مهمة في الأحداث”.

ورفضت ما ردده البعض عن أن خطيبها إيهاب لمعي مخرج الفيلم جاملها بالموافقة لها على أداء أغنية ضمن أحداثه، مشيرة إلى أنها في أثناء تصوير الفيلم لم تكن هناك أي علاقة تربطها بالمخرج، مشددة على أنها ليست ممثلة صغيرة حتى تحتاج إلى مجاملة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫19 تعليق

  1. صارلنا أسبوع كل اخبار الفنانات عن الاغراء .
    وحده أغرى بعينى والثانيه بهمستى والثالثه بلبستى , عرفنا مثلى وخلصينا !

  2. يا سلام عل اغراء شي جميل…..انا اعتقد الفنانات عندن درجة الشوب عالية…..يقومو بلتعري….الهدف ليس الاغراء بل من اجل التبريد…عندن دائما صيف

  3. أخ ALBILDOSERعد إلى موضوع ابو الغيط……..واقرأ تعليقي
    السبب في تغيير إتجاهي هو كثر الشيب وارتفاع ضغط المح والسكر
    كيفك أخيخلس عيد ميلا سعيد

  4. والله يا اخت fatiha ياريت الكل مثلك متحضر….عجبك مافي احترام ولكل بدو ينهش بلثاني عنصرية+الطائفية….شوفي موضوع الاهبل القذافي عن الدين المسيحي

  5. لاحظ الاسماء الجديده الاصيله الذواقه !!!!!
    مايا
    توني
    تامر
    اليسا
    ريتا
    والي يحكي جمله عربي بينها كلمه – بليز – هاي مان – للتلطيف اوالاشاره
    انو هو مثقف .!!!!!!!!!!! او لديه حكمه لانعرفها .

  6. عارف , بس لو تلاحظين هذه الاخت فى كل موضوع تحاول تستفز إخوانا المصريين وخلق مشكله والهروب فالافضل نطنشها ؟

  7. واله يا أخ أخيليس مسألة الذين في نظري مسألة خاصة بين العبد وربه
    من أنا حتى أحاسب الناس
    يحق لي أن أحاسب نفسي أولا فيما قضيت عمري
    وكيف كسبت مالي وفيما أنفقته والله يهدينا جميعا

  8. على الزميلات الفنانات ان يفركن بالله وتعهده (ومن اعرض عن دكرى فان له معيشه ضنكا )اى الفنانه التى تلجا الى الاغراء لاتتوفق بحياتها والاغراء ليس فن ولكن رديله وخظا والجنس علاقه سريه بين المراه والرجل فالمراه التى تلجا الى الاغراء فانها تدعو جميع الرجال الى المشاركه بالحب مع زوجها وقد يقتل المسكين وتتزوج مجرما يعدبها واتساءل اخير لو كنت مدرسه هل تدرسين الفتيات الصغيرات الاغراء

  9. يا قزاز انصحك بالاغراء لو اردت ان ترى قصائدك النور.والا فانك ستبقى في الظلام.اخترع طريقه للاغراء يوجد التعري/ اغراء العيون/الضحكات المغريه/ الانتسامه/ الكلام .فماذا تختار انت؟؟؟؟

  10. ولمادا الاغراء ياعبد الوهاب فهو اسلوب الضعفاء واقول الكومديا ابدع شى وانا اكتب الشعر الكومدى الساخر وقد اكتمل كتابى الان والجنس غريزه اساسيه ومتعه اولى للناس ولكن سريه وبين الحبيبين فهل تقبل ان تمارس الجنس بالحديقه الاتخشى على امراتك من الاغتصاب من شله من المجرمين لتحمل طفل غير شرعى يكون عداب لوالديه

  11. يا قزاز الاغراء مجرد وسيله للوصول وليس هدف .وكما قلت انت ان الغراء للضعفاء وانت الان في حاله ضعف.
    .وكما قلت لك هناك اساليب كتيره للاغراء. الضحك كما تفعل هيفا.او النضره كما تفعل مايا ويمكنك ان تخترع شيئا جديدا يخصك.وبها تستطيع ان توصل كتابك الذي انهيته

  12. للأسف كلنا صرنا نستعمل الاغراء حتى انا لما القي القصائد اغري الحاضرين بعيوني حتى اجذبهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *