أدلت الفنانة اللبنانية ” مايا دياب ” بعدد من التصريحات المثيرة للجدل في حوارها مع ” جعفر عبد الكريم ” ببرنامج (جعفر توك) عبر قناة DW .

حيث كشفت مايا دياب عن رأيها حول فكرة المساكنة قبل الزواج مشيرة إلى أن كانت قد خاضت تلك التجربة لفترة مع زوجها الأول قبل اتخاذهما لقرار الزواج .

فقالت : ” فترة المساكنة قبل زواجنا كانت مهمة جدًا من أجل اتخاذ خطوة الزواج لأننا تعرفنا على بعض وقربنا من بعض وعرفنا عادات بعض أكتر ” .

وأكدت أن أقدمت على الانتقال للعيش مع زوجها قبل الزواج لأنها لم تكن متأكدة من صحة قرار الزواج في تلك المرحلة من علاقتهما وأن الدين ليس هو الأمر الوحيد الذي يجمع الشخصين للزواج .

وعلقت مايا دياب على رفض الدين لفكرة المساكنة وتحريم القانون لها باعتبارها (زنا) قائلة : ” البعض بقولو فيك تتزوج من شخص بينك وبين الله، من زمان كانوا يقولوا (زوجتكِ نفسي وزوجتكَ نفسي) ” .

وتابعت : ” اختصر الموضوع واقولك أنا مع الحرية وكل إنسان يختار الحياة ياللي هوا بيرتاح إنو يعملها “.

كما أعربت الفنانة اللبنانية عن رفضها لفكرة تعدد الزوجات في الدين الإسلامي فقالت : ” بيقدر الإنسان يغيّر شريك حياته أكيد، بس بينهي علاقة وبيبلش علاقة تانية .. وذكر في القرآن الكريم أن الإنسان لن يستطيع أن يعدل بين هؤلاء النساء الأربعة ” .

وتحدثت مايا دياب عن كيفية زواجها من رجل مسلم وهي على الديانة المسيحية مشيرة إلى أنها دفعت آلاف الدولارات لرجال الدين في لبنان لكي يسمحوا لها بإتمام هذه الزيجة بعد رفضهم لذلك في البداية وأنها تزوجت مدنيا من زوجها السابق ووالد إبنتها .

وأضافت أن إبنتها تحمل الديانة الإسلامية وفقا للقوانين اللبنانية ولا توجد مشكلة بينهما بسبب اختلاف الديانة متابعة : ” لو إحنا في دولة مدنية كان الإنسان بيخلق وما بيحطوا له بجوار إسمه الكلمة اللي مش حلوة ” لافتة إلى خانة الديانة .

وأكملت : ” ما بنحكي عن الموضوع أبدا وما راح نحكي أبدا .. مش لازم نحكي عن الديانة، لازم تتعلم كيف تتعامل مع الإنسان وتحب الناس وما تأذي حدا ” .

وأشارت الفنانة مايا دياب إلى أنها لا تمانع أي قرار تتخذه إبنتها بشأن ديانتها حتى لو قررت عدم اعتناق الدين وذلك احتراما لها ولحريتها .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.