>

حالة من الجدل الكبير أثارتها #شيرين عبد الوهاب خلال الساعات الماضية، بعد الفيديو الذي انتشر لها وهي تسخر من مياه نهر النيل تصيب بمرض البلهارسيا.

ذلك #الفيديو الذي اعتذرت عنه شيرين، إلا أنه تسبب في انقسامات كبيرة لم تقف عند حد الجمهور، بل وصلت إلى زملاء شيرين الذين اختلفت آراؤهم بين الهجوم والدفاع عن زميلتهم.

البعض حاول الحديث عن الموقف دون ذكر اسم شيرين بشكل مباشر، وكان من بينهم نبيل الحلفاوي الذي غرد عبر #تويتر قائلا: “ألا يوجد فيمن تثق بهم عاقل ينصحها بأن تكتفي بالغناء فحسب. أم أن الشهرة ونفاق المنتفعين يوهمان البعض بأنهم الأذكى والأظرف في هذا الكون؟”.

ليعود الحلفاوي بعد اعتذار شيرين ليغرد قائلا “ما لاقته المطربة شيرين من ردود فعل غاضبة على السوشيال ميديا والإعلام بالإضافة إلى موقف النقابة أظنه يكفي تماما. أما الوصول بالأمر إلى النيابة والمحاكم فهو تزيد أظن ضرره أكثر من نفعه لأسباب عديدة”.

فيما كان هجوم محمود العسيلي قاسيا على زميلته، حينما غرد قائلا “زي ما قولنا قبل كده.. الموهبة عمرها ما تبقى كفاية.. الجهل بيولد الغباء والغباء بيبين الجهل ويروحوا هما الاتنين طافحين في وشك زي المجاري وتسمع أعجب كلام وتشوف أغرب حاجات في حياتك”، واختم تغريدته بهاشتاغ “طب جربت تغنيلها” وهي كلمات من #الأغنية سبب الأزمة.

وعبر الفنان عمرو محمود ياسين عن غضبه مما فعلته شيرين من خلال حسابه على “فيسبوك” حينما أكد لشيرين أن أحدا لم يطلب منها رأيها في نهر النيل، وإنما طلب منها أغنية فقط.

ووجه ياسين الشكر بشكل ساخر إلى شيرين على الدعاية الرائعة التي قدمتها لبلدها، معرباً عن حزنه على موهبتها التي تهدرها بسبب هذه الصغائر.

وجاءت تغريدة سامو زين لتتحدث عن الأمر بشكل غير مباشر، حينما غرد قائلا “اللي مالوش خير في بلده مالوش خير في بيته.. اخص.. لا تعليق مصر أم الدنيا”.

هؤلاء دافعوا

وفور نشر شيرين عبد الوهاب بيان اعتذارها، وقفت إلى جوارها أنغام من خلال حسابها على “تويتر”، حيث غردت قائلة “شيرين عبد الوهاب بنت مصر اعتذرت وخلاص كفاية كده”.

فيما طلبت الفنانة إلهام شاهين من جمهورها أن يتعلموا ثقافة الاعتذار، وذلك من خلال حسابها على “انستغرام”، حيث أكدت أن شيرين قدمت للجمهور فناً أسعدهم، وأنها اعترفت بالخطأ غير المقصود وهذا أمر يحترم، وعلى الجميع أن يتعلم ثقافة الاعتذار عند الخطأ، وطالبت من يرغب في الانتقاد أن يقوم بذلك بشكل مهذب.
ونشرت غادة عبدالرازق صورة البيان الخاص بشيرين عبر حسابها على “إنستغرام”، وعلقت عليه قائلة “فنانة جميلة ومحترمة وكلنا متأكدين إنك بتحبي مصر زي النفس اللي بيطلع من قلبك.. أقسم بالله مصدقينك جدا وربنا يبعد عنك كل شر”.

وفي الوقت الذي اعترف فيه الشاعر أمير طعيمة بخطأ شيرين عبد الوهاب، إلا أنه طالب بعدم التشكيك في وطنيتها.

ومن خلال تصريحات تلفزيونية أكد طعيمة أنه لا يجب مهاجمة شيرين بعد اعتذارها، واسترجع موقفا وقع قبل 4 سنوات، حينما رفضت شيرين إحياء حفل غنائي في دولة قطر.

مشيراً إلى أن ذلك تم رغم عدم وجود مقاطعة كما يحدث في الوقت الحالي، لكنها رفضت بسبب معاداة الإعلام القطري لمصر.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الكـلاب التي تنبح ولا تعض لا خوف منها وان كان كُل كـلب نبح وضربته حجر اكيد ما راح تصل لمُرادك .
    مع احترامي الشديد للكـــلاب الي هي الكـــلاب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *