>

تصريحات صادمة ومواقف جريئة، ادلي بها الداعية والأكاديمي المصري مبروك عطية في برنامج “تخاريف” مع وفاء الكيلاني على MBC1.

فقد اعترض عطية على مقولة ان “الزواج نصف الدين” وقال أن “الزواج ليس نصف الدين ولا ربعه بل على العكس يمكن يضيع الدين كله”.

وردا على سؤال عن النقاب، قال عطية :”بحزن كل ما بشوف سيدة ترتدي النقاب وخاصة في الكلية وبقولهم أنا في قمة الحزن لما بشوفكم»، مشيرا إلى أن السيدة المنتقبة في تصوره هي «رجل ومفيهاش ريحة الأنوثة”.

وتابع عطية: “الإسلام مفيهوش كلمة اسمها نقاب.. وأنا الوحيد اللى بقول لأي موظفة في الأزهر ترتدي النقاب لو عندك دين سيبى الأزهر وامشى واتنقبى بره”.

وعن سر حمله الدائم للورد والنعناع، قال “لسببين ليقول للناس ان ربنا خلق الورد وانته عملتوه شوك والحاجة الثانية ان ربنا خلق الدين اجمل من الوردة وبرضه ما فهمناهوش”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يوجد حديث ينص على ان الزواج نصف الدين عشان يمنع الزنا وهذا صحيح
    لكن الطيبون للطيبات والطيبات للطيبون هذهِ الايه نزِلت تبرئه لستنا عائشه رضي الله عنها ولا تعم الجميع لان زوجت فرعون كانت صالحه فمن المُكد لا ينطبق عليها وامثله بالاسلام كثيره لكن الزواج نصف الدين نعم ثبت بالحديث والله اعلم

  2. مثل الايه ( ان كيدكن لعظيم ) اخذها المثسلمين لتنزيل من قدر المرأه لكن الايه الكريمه نزلت عن قول عزيز مصر خص زوجته بقصة سيدنا يوسف ووقتها لم يكُن مُسلم
    لكن الكيد ذُكر عن الرجال ايضاً بسورة سيدنا يوسف ( ويكيدون لك كيدا )
    والله اعلم
    كثير ايات يثفسرها المثسلمون على هواهم مثل الزواج باربع واشياء كثيره يطول شرحها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *