بعد جدل واسع، قرر مكتب يسري السيد، محامي الفنان حسين فهمي حسم الأمر ويفند فيه الإشاعات التي طالت موكله في الأيام الأخيرة، وخصوصا شائعة رفضه تنفيذ الحكم القضائي بدفع مبلغ 29 ألف و700 دولار لطليقته، السيدة لقاء سويدان،

وبعد توضيحه بشكل لا لبس فيه، أن المبلغ المرصود ، 29700 دولار، تم إيداعه بالكامل في مكتب المحامي غداة صدور الحكم، أي صباح 7 آب (أغسطس)، بانتظار استكمال باقي الاجراءات القانونية المعتمدة في هذه الحالات، لإنفاذ الحكم القضائي، أي تسليم المبلغ المحكوم به، فور صدور الصيغة التنفيذية للحكم والحصول على تنازل المدعية، خرجت علينا المدعية ومحاميها، بتصريحات صحافية متناقضة ومتكررة ولا أساس لها من الصحة على الإطلاق، تارة تتهم موكلي بالكذب المتعمد والالتفاف على أحكام القضاء والاستهانة بها، وطورا بالتهديد باتخاذ إجراءات قانونية استنادا إلى هذه الادعاءات التي لا صحة لها.

ولذلك، يهمنا وللمرة الأخيرة، إعلان ما يلي: “منذ تاريخ صدور الحكم القضائي النهائي من محكمة الأسرة، قام الفنان حسين فهمي، بإيداع مبلغ 29700 دولار، في مكتبي، صباح الاثنين، في السابع من أغسطس، ولاستكمال الإجراءات وإنهاء ملف هذه القضية بشكل نهائي، تواصلت بنفسي مع المدعية طليقة موكلي، وأبلغتها بوضوح أنني أريد أن أسلمها هذا المبلغ الذي بات أمانة عندي وموجودا في مكتبي، لكن شرط أن تسلمنا التنازل على الصيغة التنفيذية للحكم القضائي، وهي إجراءات قانونية لا بد من اتباعها في مثل هذه الحالات، وهذا ما كان يجب أن يدركه محاميها جيدا.

وتابع: “كما أن محاميها اتصل بي قبل يومين، للغاية نفسها، وأكدت له مجددا نفس الكلام، بأن المبلغ موجود وجاهز للتسليم، فور تسلمنا التنازل والصيغة التنفيذية، وبالتالي فإن التأخير في استكمال الاجراءات ، يأتي من المدعية وليس من موكلي الذي أنهى الاجراءات الخاصة به”.

وختم قائلاً: “ما أدلى به المحامي صلاح سليمان من تصريحات صحافية ضد موكلي، يندرج في القانون ضمن إطار السب والقذف العلني في حق موكلي، وإنني أعلن أنني سأتخذ الاجراءات الجنائية اللازمة ضده وضد موكلته، لاتهامه الفنان حسين فهمي علنا بالكذب وعدم احترام أحكام القضاء”.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.