>

استأنفت المحكمة الاقتصادية في مصر أمس محاكمة الفنانة المصرية سما المصري بتهمة التحريض على الفسق والفجور. وقررت المحكمة حجز القضية للنطق بالحكم بجلسة 27 يونيو الجاري.

وقد أنكر دفاع سما المصري،بحسب صحيفة “الوطن” المصرية، ارتكاب موكلته جريمة التحريض على الفسق ونشر مقاطع خادشة للحياء، مشيرا إلى أن هناك فنانات أخريات يرتدين ملابس كالتي ترتديها المصري ولا يتعرضن للمساءلة.

واستشهد دفاع سما المصري بفيديو شاركته الفنانة غادة عبد الرازق قبل سنوات، مشيرا إلى أنه أظهر جزءا حساسا من جسدها، وكذلك فستان الفنانة رانيا يوسف الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، وقال إن كلاهما لم تتعرضا للمعاقبة أو المحاكمة.

أما سما المصري، التي حضرت للمحكمة، وهي مرتدية النقاب فأكدت إنها ترتدي ملابس مثل التي ترتديها كل الفتيات والنساء. وتابعت: “الناس كلها بتلبس مايوهات، مجاش عليا أنا”.

يذكر أن سامية عطية حداقة، والمعروفة اعلاميا باسم سما المصري, تواجه اتهامات التحريض على الفسق والفجور، من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعى، بنشر صور وفيديوهات خادشة للحياء، والتحريض على نشر وبث مقاطع خادشة للحياء.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اتمنى من القضاء المصري معاقبتها اشد عقاب هذه الفاسقة فجرت واصبحت كل يوم تنزل صور وفيديوات افسق من اللي قبلها لذلك اتمنى معاقبتها لتصبح عبرة لمن لا يعتبر…خليها تنظف شوية ونرتاح من وجهها وشكلها المقرف.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *