>

أثار رجل الاعمال السعودي محمد الحمود حالة من الجدل على مواقع التواص الاجتماعي بعد كشفه تفاصيل خلافه مع زوجته مودل روز.

وبدأ الحمود كلامه راويا قصته مع مودل روز بدءا من شهر العسل حيث قال “بعد حفلة زواج جميلة ممتعة للحضور سافرنا لشهر العسل واحنا مسافرين طلبت روز مني تكمل دراستها في امريكا وبعد عشان طموحها تكون مودل”.

وتابع “هذا الطلب كان صعب بالنسبة لي بسبب وظيفتي واعمالي التجارية بالسعودية.. قلتلها وقتها عطيني مهلة افكر واشوف”.

وروى بعدها كيف فاجأها بتذاكر السفر الى امريكا بعد ان قام بالاستقالة من عمله في السعودية كما تحدث عن سبب عدم اعلانه زواجه من مودل روز قائلا “وبعد ما وصلنا امريكا كملنا حياتنا طبيعية ولا فيه اي مشاكل ولله الحمد.. روز طلبت مني نعلن زواجنا وانا رفضت عشان مكان عملي الجديد في امريكا وعشان لسا ما استقرينا بعد وهذا سبب عدم تواجدي على الساحة كنت فقط خلف الكواليس وادعمها بكل ما املك”.

كما كشف محمد الحمود ان علاقته بزوجته بدأت تتغير بعد تعرفها على شخص اجنبي يدعى نيكولا وانه حاول اصلاح علاقتهما عن طريق بعض الاصدقاء ودكتور متخصص في العلاقات الزوجية ولكن لم تنجح محاولاته.

,

عن نيكولا، قال الحمود أنه “عامل مؤقت في بار ومتعاطي للكوكايين بشكل كبير ومخدرات اخرى وانه استغلالي ومكروه من قبل الجميع”.

كما اكد الحمود انه بدأ باجراءات الطلاق من مودل روز وقام بتحويل اموال شركته الى حساب اخر واضاف “بعدها بـ ايام تم رفع علي قضية كيدية الهدف منها اخراجي من مقر عملي وسكني بهدف حجز ملفاتي الخاصة للاسف هذا كله تحت تصرف زوجتي”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يقول الحمد لله ما احب اظلم احد انت ظلمتها يوم انك سهلتلها وديتها لامريكيا وتركتها مع اصحاب المخدرات حتى لو اطلقتو المفروض ما تتركها لانها كانت زوجتك بيوم من الايام .. لكن ماهي غريبه عليكم يا اصحاب فكرة التمكين بالبداية تساعدونهن وتسهلون لهن الفكره وبعدين تتبرون منهن

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *