>

يحاول الفنان المصري محمد رمضان التخفيف من حدة الازمة التي اثارتها صوره مع عدد من المشاهير الاسرائيليين خلال حفله الاخير في دبي من خلال تأكيده على دعم القضية الفلسطينية.

فقد قام محمد رمضان بتغيير صوره على مواقع التواصل الاجتماعي حيث ظهر وهو يضع الكوفية الفلسطينية في إشارة واضحة الى تأكيده على دعم هذه القضية.

يأتي ذلك بعدما جدد محمد رمضان، تأكيده على عدم قيامه بتوجيه أي اسئلة لمن يرغب في التصوير معه من المعجبين إلا في حالة افصاح المعجب بجنسيته أو دينه بل واعتبر محمد رمضان ان القصد من الهجمة عليه هو ايقاف نجاحاته وشعبيته وليس القضية الفلسطينية.

ونشر محمد رمضان فيديو جديد على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” يظهر فيه مع معجب فلسطيني ويوجه التحية للشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن تجاهل البعض لهذا الفيديو يؤكد أن القصد ليس القضية الفلسطينية ولكن تشويه صورته فقط.

وكانت بداية نشر الصورة من جانب المغرد الإماراتي حمد المزروعي، الذي وضعها في حسابه بموقع تويتر، قائلا: “أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل دبي تجمعنا”، قبل أن يحذفها.

كما نشر حساب وزارة الخارجية الإسرائيلية على تويتر “إسرائيل بالعربية” صورة رمضان مع المطرب الإسرائيلي، وصورة أخرى لرمضان مع ضياء السبع، لاعب المنتخب الإسرائيلي المحترف في نادي “النصر” الإماراتي.  



شارك برأيك

تعليقان

  1. القضية ليست كوفيه وتغنلي
    علي الكوفيه علي الخ
    القضية المسجد الاقصى
    القضية دين وعقيده

  2. من فترة يتم شيطنة الفلسطيني في أعيُن شعوب المنطقة حتى يُصبح هو و قضيته مكروهان و يُصبح البديل هو الكيان و أهله …..مُنذ متى أصبح صاحب الحق دخيلاً و مُحارباً و مكروهاً !
    قضيتنا ليست علم و ليست شعارات و ليست أغاني و ليست كوفية و مأساتنا ليست صورة !
    الله المُستعان !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *