>

أزمة جديدة تُضاف إلى أزمات الفنان محمد رمضان بعدما طالبه مصمّم أزياء المشاهير أشرف فجلة بثمن أزياء كان قد صمّمها له قبل عامين.

وقال فجلة إن بداية تعاونه مع رمضان كانت قبل عامين عندما صمّم له “بالطو” كهدية، ثم صمّم له 3 بدلات و4 صديريات ولم يحصل منه على مستحقاته المالية حتى الآن. وأضاف: “مشكلة محمد رمضان إن عنده حاجات كتير مشغول بيها وأنا مش في حساباته ومدير أعماله بيرفض يرد على الرسايل أو المكالمات هو اللي بوظ كل حاجة”.

وأشار فجلة إلى أنه ذهب الى مكتب مدير أعمال رمضان أكثر من مرة، ولكنه قوبل بعدم اهتمام، لافتاً إلى أن رمضان ارتدى بعض تصميماته في كليب أغنية “مافيا” وأخرى في أول حفل أحياه في الساحل الشمالي، من دون أن يحصل على ثمنها بعد.

يُذكر أن المحامي سمير صبري، تقدّم ببلاغ عاجل الى النائب العام ضد محمد رمضان، اتّهمه فيه بتعمّد قتل الطيّار أشرف أبو اليسر معنوياً، وذلك بالاستناد الى أن المبلَّغ ضده يتعمّد وبأسلوب فج إهانة الجميع، معتقداً أنه الفنان الأول ومتناسياً أنه لا يمكن تصنيفه فناناً لأن الفن رسالة، وإذا خلا العمل من رسالة فإنه لا يعود فناً، بل يُعتبر انحطاطاً وتدنياً كالأعمال التي يقدّمها رمضان، على حد قوله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *