>

تداولت عدد من الصفحات المعنية بأخبار المشاهير صورة للفنانة المصرية مروة عبدالمنعم مع ابنها بين الماضي والحاضر.

وفي الصورة تظهر مروة عبدالمنعم وهي تحمل ابنها طفلًا، أما في النصف الثاني من الصورة فتظهر فيها الفنانة المصرية وهي تحمل ابنها بعد أن أصبح شابًا.

وتفاعل الجمهور بشكل كبير عبر السوشال ميديا معبرين عن صدمتهم الكبيرة لوجود ابن بعمر الشباب للفنانة التي تبدو وكأنها فتاة صغيرة بالعشرينات.             

في المقابل أثار الشبه الكبير بين ابنها والفنان اسلام ابراهيم الذي شارك بشخصية حمادة في مسلسل “100 وش” إلى جانب نيللي كريم وآسر ياسين ونخبة من النجوم وعرض في الموسم الرمضاني ما قبل الماضي، حيث اعتقد البعض انه ابنها معبرين عن صدمتهم الكبيرة، فيما قال آخرون إن الشبه الكبير بينهما لافت.

وجاء في التعليقات: ” إبنها إسلام إبراهيم بتاع عصابة مية وش ولا شبهه ولا إش الحكاية يا جماعة ؟!!، وفي تعليق آخر: ” هو كبر وهي نفس شكلها”.

في المقابل قال عدد كبير إن الصورة تعود إلى شهر مارس من هذا العام وليست حديثة، إلا انه جرى تداولها مؤخًرًا بشكل كبير.

يُشار إلى أن الفنانة مروة عبدالمنعم تزوجت من المخرج حسام الشاذلي وأنجبت منه ابنها الكبير يحيى، وابنة، وانفصلت عبدالمنعم عن زوجها بعد مرور سنوات على زواجهما.

واعلن زوجها الأمر عبر حسابه الخاص في فيسبوك قائلا: “بهدوء شديد، وباحترام متبادل، تم الطلاق بيني وبين الفنانة مروة عبد المنعم، متمنيا لها كل السعادة والنجاح والتوفيق في حياتها القادمة”.

وعادة ما تشارك عبدالمنعم صور تجمعها بابنتها، التي ورثت ملامحها حيث يتغزل الجمهور بجمالهما سويًا مؤكدين أن ابنتها نسخة طبق الأصل منها.

يُذكر أن عبدالمنعم عاشت تجربة صعبة في عام 2014 بعد اتهامها بقتل خادمتها، وفي التفاصيل اتهم والد الخادمة والتي تدعى رحاب رمضان الفنانة المصرية بعد وفاة ابنته خلال عملها لديها بأنها السبب.

وتقدم والد الخادمة رحاب والتي توفيت عن 14 عامًا ببلاغ ضد الفنانة وزوجها وقال إن ابنته كانت تعمل في منزل الفنانة المصرية لمدة اشهر وتلقى خبر وفاتها بعد نقلها للمستشفى بعد تعرضها لحالة إعياء أثناء استحمامها، مرجحًا ان تكون ابنته قد تعرضت للضرب المبرح وراء وفاتها.

وبعد تشريح الجثة تبين عدم وجود أي شبهة جنائية في وفاتها وتم تبرئة الفنانة مروة عبدالمنعم وزوجها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *