>

في خطوة غير متوقعة، فاجأت الممثلة التركية مريم أوزرلي متابعي حسابها على “إنستغرام” بتعليق أشارت فيه إلى أنها ألغت كل متابعاتها.

ونشرت صورة نصية جاء فيها: “في تجربة ذاتية، قررت ألا أتابع أي أحد من الآن وصاعداً ولوقت طويل. فأنا هنا فقط لأتشارك الصور، مقاطع الفيديو، الستوري، ولأجعل متابعيّ سعداء”.

وأضافت أنها ستبقى مع أصدقائها الحقيقيين. إلا أن أكثر ما لفت أنظار المتابعين هو تعليقها: “سيأتي يوم أتابع فيه زوجي فقط ان شاء الله”.

ويشار إلى أن أخباراً شاعت مؤخراً عن عودة المياه إلى مجاريها بين أوزرلي والمذيع المصري باسل الزارو بحسب ما ذكر موقع Gecce التركي.

وأفاد الموقع بأنهما تصالحا وأنها دعته لقضاء بعض الوقت معها في تركيا حيث تقوم بتصوير مشاهدها في فيلم “كوفان”، مشيراً إلى أنه أنه لبى دعوتها.

لكن اللافت هو أن الزارو نشر منذ ساعات قليلة صوراً له أثناء تمضيته إجازة في مدينة صلالة العمانية.



شارك برأيك

تعليقان

  1. كُل اخباركُم كذب يا نورت تزوجوها وتتركوها على كيفكم حتى باسم الزارو عملتوه مصري وهو اردني فلسطيني
    نورت ما في مصداقيه حتى اخبارك سرقه او تأليف

  2. باسل مولود في القاهرة من ام مصرية واب أردني من اصل فلسطيني حصل علي الجنسية المصرية من حوالي تسع سنين بعد ماحسني مبارك عدل قانون الجنسية

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *