>

رغم الإعلان في أكثر من مناسبة أن الفنانة حورية فرغلي ستخضع لثلاث عمليات جراحية لترميم أنفها إثر الحادث الذي تعرّضت له بعد سقوطها عن صهوة الحصان، إلا أن مفاجأة غير سارّة كانت في انتظارها بعد الجراحة الثالثة التي أجرتها أمس (الأربعاء).

وكانت آخر كلمات قالتها حورية قبل خضوعها للعملية الجراحية الثالثة في أنفها في مستشفى في ولاية شيكاغو الأميركية: “ادعولي أبقى أحسن”، معلنةً انتهاء معاناة دامت لسنوات وأدت الى سوء حالتها النفسية.

وأجرى العملية الجراحية الثالثة للفنانة المصرية، طبيبها الأميركي بريومي، وهي عبارة عن تأهيل لوضع العظام في المكان المناسب في أنفها حتى يعود الى شكله الطبيعي.

وقبل إجراء العملية الثالثة طمأنت حورية فرغلي جمهورها على حالتها الصحية التي أصبحت جيدة ومستقرة بفضل دعم ودعاء أسرتها ومحبيها.

لكن المفاجأة أن هذه الجراحة لا تكن الأخيرة، بل من المقرر أن تجري حورية عملية رابعة وأخيرة سوف يخبرها الطبيب المعالِج بموعدها لاحقاً.

وفي الوقت نفسه، عبّرت حورية فرغلي عن غضبها من انتشار صورة قديمة لها منذ ست سنوات عندما أزال الأطباء العظمة والمسمار من أنفها، لافتة إلى أن وجهها أصبح اليوم أفضل بكثير مما بدا عليه في الصورة القديمة التي تم تداولها، وودعت جمهورها للكشف عن صورة جديدة لها بعد نزع “الشاش” عن أنفها بأمر من الطبيب.

وأكدت حورية أنها ستقضي شهر رمضان الكريم في الولايات المتحدة لظروف العملية، وهي المرة الأولى التي تمارس فيها طقوسها الدينية في أميركا خلال الشهر الفضيل، على أن تعود إلى مصر بعد عيد الفطر المبارك.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *