>

مازال عالم الفن يبهرنا بما يحمله لنا بين طياته من مفاجأت وأسرار وعلاقات تكشف لنا من حين لأخر، ومن الممكن ان يكون هناك من يعلم بهذه الأسرار، ولكن من المؤكد أن هناك عدد لا بأس به سيعرفها معنا لأول مرة. وخاصة الجيل الجديد، لم يكن يعرف هذه المعلومات لأن قائمة اهتماماته تختلف، لكن في حالة معرفة معلومة جديدة فإنه ينبهر منها ويتفاجئ، مثل المعلومة التي سنكشفها لكم في السطور التالية.

فمالا يعرفه عدد كبير من الجمهور أن الإعلامية المصرية ” بوسي شلبي ” هي عمة الفنانة الشابة “منة شلبي” وظهر ذلك جليًا من خلال منشور للأولي عبر حسابها بـ فيسبوك، تهنئ خلاله “منة” إبنة أخيها على تكريم لها، لترد عليها قائلة: “يا وش السعد يا عمتي، يا أول مين قدمني في السينما، يا أول مين وداني لرضوان الكاشف، يا غالية، يا مرات الغالي، يا بنت الغالي”.

ومعظمنا يعلم، أن الفنان الراحل محمود عبد العزيز كان متزوج من الإعلامية بوسي شلبي وجمعت بينهم قصة حب كبيرة، واستمر زواجهم لمدة 18 عام، وكانت أول بطولة لـ منة في السينما معه خلال (فيلم الساحر) عام 2001.

مواضيع ذات صلة – ما هو سر الحرب الباردة بين بوسي شلبي وياسمين عبد العزيز ؟

هذا وقد استضافت بوسي شلبي في بث مباشر عبر حسابها الرسمي بـ “إنستجرام“، صناع فيلم “ريش” الحائز على الجائزة الكبرى في أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي في دورته الأخيرة.

بدأت بوسي شلبي حديثها مهنئة الجمهور بيوم عرفة وعيد الأضحى المبارك، وقالت: “أتمنى لكل الناس كل الخير وكل السعادة وكل الصحة”، قبل أن تبدأ في الحديث مع صناع الفيلم.

تلقت بوسي شلبي تعليقات سلبية من محبي “ياسمين عبد العزيز“، بسبب خلافها الأخير معها، ووصل البعض إلى اتهامها بالتسبب في وعكة ياسمين الصحية، وهي التعليقات التي حذفتها “بوسي” لاحقا.

كشف صناع فيلم “ريش” عن سعاددتهم بالحصول على الجائزة الكبرى في أسبوع النقاد، وأكد المخرج عمر زهيري على فخره بالتجربة وأن تقديمه لسينما مختلفة حقق النجاح.

وتحدث المخرج عمر زهيري عن أفكاره أثناء صناعة الفيلم خاصة في التعامل مع ممثلين غير محترفين، وتطرق إلى صعوبة سفر أبطال الفيلم إلى كان، وهو ما أكدته بوسي شلبي التي قالت إنها لم تتواجد في المهرجان هذا العام رغم اعتيادها حضوره سنويًا.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *