تواصل عارضة الأزياء وملكة جمال كرواتيا السابقة، “إيفانا نول”، نشر مقاطع فيديو وصور اطلالات جريئة لها من قطر حيث تشارك في دعم منتخب بلادها.

وفي احدث اطلالاتها نشرت نول مقطع فيديو ظهرت فيه بالبيكيني على احد الشواطىء القطرية.

بينما حذرت المنتخب البلجيكي في تعليق على صورة اخرى: “غدا احذروا بلجيكا لن اغادر الدوحة قريبا”.

 وكانت ملكة جمال كر واتيا السابقة، قد تعرضت لانتقادات شديدة بسبب عدم احترامها للتقاليد القطريه بسبب ظهروها بإطلالات مثيرة للغاية، لمؤازرة منتخب كرواتيا أمام المغرب في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، في استاد البيت الشهير.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. ايوه اديلو يا نورت هههههه
    تنشروا صور خلاعية و متعريات حتى شيوخ نورت
    الملتزمين بالدين يتفرجوا 😂😂
    والله عيب عليكم يا نورت عنجد عيب
    تمسحوا تعليقات ما فيها شيء غير الحقيقة
    و تنشروا تعري و اباحية!!

  2. كلو ما نفع امام منتخب المغرب الادريسي العريق ههههههههه وفشلت كرواتيا ان تفوز على المغرب حتى بعد ما شلحت هذه الولية شبه ملط هي وبقية بنات بلدها هههههههههههه الشعب المغربي شعب محصن !! ههههههههههه لا يبصبص ولا بتاع هههههههههه
    وبقدر ما
    أفرحني فوز المنتخب المغربي على بلجيكا، وأفرحني وقوف لاعبيهم للدعاء قبل دخول الساحة، ثم سجودهم بعد إحراز كل هدف، وهم بذلك يعبرون عن خلق اسلامي راقي ومطلوب

    المنتخب البلجيكي الأوروبي كان عنده تعالي والمدير الفني والإداريين كانت لديهم تصريحات متكبرة فأعطاهم المغاربة على نفوخهم هههههههههه برافو يا اولاد واحفاد سيد إدريس وكنزة المزمزيغية هههههههههه

    شي مفرح جداً فوز كل منتخب مسلم وعربي

    اما من يقول ان الكورة كما تقول الدعاية الغربية بأن الرياضة مجرد لعبة وتسلية، ولا علاقة لها بالسياسة والايديولوجيا والثقافة والاقتصاد.

    فهذا كذب وما فرح الرئيس الامريكي بفوز فريقه على ايران وقعد يشطح للصبح هههههههه الا دليل على ذلك ، فالرياضة بالنسبة اليه وللغرب عموما سياسة وايديولوجيا وثقافة واقتصاد، ويعدّها تعبيراً آخر عن تفوقه العقلي والعضلي، ويرى بأن تفوقه الرياضي على دول العالم الثالث أو دول الجنوب ( العرب والمسلمين والآسيويين والأفارقة واللاتينيين) هو تفوق بديهي، وتجلي طبيعي للتفوق المطلق للغرب في كل شيء.

    ولذلك؛ من الطبيعي أن نواجه الغرب بسلاحه السياسي والثقافي والاقتصادي نفسه، وتكون لنا رؤيتنا الثقافية المستقلة المتقابلة في موضوعة الرياضة.

    لو فازت ايران على أمريكا، وصعدت الى دور ال 16، كان ربما يكون فرحة كبرى للمسلمين والعرب والآسيويين.

    1. واستدرك واقول حتى لو ان السعودية فازت كان ذلك مدعاة فرح لكل المسلمين بغض النظر عن حكوماتهم .
      نحن نحتاج ان نثبت عبقرية العقل العربي والمسلم عموما .

  3. نحتاج نعمل فرق رياضية لا تقهر مادام ما قادرين نصعد للمريخ حاليا او ننافس الآخرين بغزو الفضاء او علوم الذرة والصناعات العسكرية ، فعلى الأقل في الرياضة والنظريات والتفسيرات والبحوث العلمية نكون بالمقدمة لا يشق لنا غيار ، الى ان يأتي يوم ونقدر نتسيد العالم كما كان يفعل جدي شهريار ههههههههههههه وكان بيتنا ملاصق لسور الصين العظيم هههههههههه يعني كنا جيران بس بناتهم مجعبرات ههههههههههههه اوع ههههههههههه

  4. عبقرية + فهلوة + تفكير عميق وحكم بليغة + نظريات فلسفية واقعية + بحوث عن الحقائق + التخلي عن تقديس الا مقدس + التخلي عن الروايات المزورة في التاريخ في اصول الشعوب وأنسابها + احترام الأقليات التي تعيش في العالم الإسلامي مع إفهامها حجمها وذلك لمصلحتها + عشرة رجال مثل حضرتنا هههههههههههه ممكن يغيروا مستقبل الامة ككل ، المشكلة بالبلهاء واهل العبط والولايا الي لسانهم طويل ….. هؤلاء حجر عثرة في طريق امة تريد ان تنهض من جديد وتنشر ثقافتها السماوية في كل ارجاء المعمورة !! من قال ان قليل من الفهلوة او حتى الخداع حرام ؟ فالحرب اصلا خدعة كما في الحديث الشريف ! علينا ان نجيدها ( ل الفهلوة والخدع ) لصد الاعداء والمندسين وجعل حالة استحالة ويأس لديهم .

    1. لابد ان نجيد ليس فقط لعب الكورة انما علينا ان نجيد اللعب على الحبال والا تسحقنا الامم .
      نشوفكم غدا .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *