>

ردت الاعلامية الكويتية مي العيدان على زهراء البصري، الزوجة الاولى للفنان العراقي علي يوسف، وذلك عبر مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على اليوتيوب.

وقالت مي العيدان: “ما عندي مشكلة معاك نهائيا وانت واحدة تسعين للشهرة عندك 370 الف متابع فمعناه فأنت اليوم انسانة مشهورة والذي يبغي الشهرة يتحمل النقد هذه لا إساءة ولا سب وقذف ولا تنمر”.

وتابعت “نحن عندنا في الكويت احقية انتقاد عمل الشخص يكفلها الدستور الكويتي وانت سويتي شيء وانا انتقدتك عليه وانت قاعدة تنزلين صور وتغطين الوجه حق وحدة تركية مثل ما انت تنزلين صورتك مع ابنتك ملك الله يحميها لك “.

واردفت “ما اعرف شو انسان يبغي الشهرة ويغطي وجهه على أي مبدأ وأي أساس” ثم توجهت لها قائلة “على فكرة انت حسابك في سناب ما حيتوثق في حياتك لأن ما دام ما تطلعين وجهك ما حيتوثق وهذه قوانين الشركات الالكترونية”.

واضافت “انا ما عندي ضغينة لكن انت اخذتي صور وحدة تركية مقاربة لك غطيتي وجهها عشان تعطين انطباع ان هذه الصور لك خصوصا انك ما كتبتي ان هذه مودل يعني انا هل يعقل بالمنطق والعقل يمكن الله يهديني واتحجب وابطل اطلع وجههي تقبلين انا اروح اخذ صورك يا زهراء وانزلها عندي “.

وكانت زهراء البصري قد نشرت على خاصية “الاستوري” عبر حسابها على “انستجرام” رسالة وجهتها للإعلامية مي العيدان التي اتهمتها بنشر صورة غير حقيقية لها وتدعي أنها لها، فأوضحت زهراء البصري أنها لم تعلن أن الصورة التي قامت بنشرها هي لها، بل هي صورة تشبه إطلالتها، كما أوضحت ان كافة متابعيها يعرفون طريقتها في عرض الصور على انستغرام.

وقالت زهراء البصري في تدوينتها باللهجة العراقية: “السلام عليكم متابعيني اسفة اتأخرت عليكم، ومدارد عليكم اليوم ردي لست مي العيدان أولا نشرتي صورة وتحجين بيها أنو أني سارقة صورة، أني من كنت منزله هذي الصورة مكاتبه أنها إلي ولأني حبيتها ولانها ستايلي بالضبط ورح أنزلكم صورة لي، وأهوايه صورة الي اني أحب انزل ميك عيون وكل متابعيني تعرض هالشي”.

كما تعجبت زهراء البصري من هجوم الإعلامية مي العيدان عليها في وقت أكدت أنها أكثر من تعرّض للظلم بسبب الأزمة الأخيرة الخاصة بزوجها علي يوسف وهند البلوشي، وأكدت احترامها الكامل للإعلامية الكويتية وطلبت منها أن لا تشملها في الهجوم بسبب خلافها مع زوجها علي يوسف، فقالت زهراء البصري متوجهة الى مي العيدان: “انتي تتكملين عني وتحجين كلام ما حلو عني، أني متكلم عنج شي ضارتج بشي أني ما تكلمت عن أحد أبدا ولا ضريت أحد رغم اني كنت الوحيدة المظلومة اليوم، المفروض نكون مع الحق، شكرا إلج ست مي أني ديما احترمج وإذ كانت عندج مشكلة مع زوجي مالك اي حق تشمليني بالقصة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *