>

صدمت ال​إعلام​ية الكويتية ​مي العيدان​ المتابعين بموقفها المفاجئ، من طليق الممثلة الكويتية ​شوق الهادي​، نجم مواقع التواصل الإجتماعي الراحل ​بدر الماس​، بعد مرور أشهر قليلة على وفاته، في حادث سير مأسوي، في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وهي التي كانت قد أعلنت وقتها أنها لن تسامحه لأنه أساء إليها، للتراجع عن هذا الموقف، وكتبت في صفحتها الخاصة: “أشهد الله وأشهد عبيد الله كاملين بأني حللت وسامحت المرحوم بدر الماس على كل شيء وكل كلمه قالها ضدي من أذى وضرر وتلفيق ولثقتي الكاملة أن هناك من حرضه علي وهؤلاء لن أسامحهم لكن بدر أعلن أني حللته أمام الله وأسقط اَي حق لي عنده عند الله وبعد وفاته بـ 3 شهور. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته. ادعوله بالرحمة فالدعاء رزق الميت”.
وتفاعل بعض المتابعين مع منشور مي، وأثنوا على خطوتها، فيما إنتقدها أخرون معتبرين أن موقفها هذا أتى متأخراً.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *