طالبت الاعلامية الكويتية مي العيدان بمقاطعة الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب بعد اعلانها عقد قرانها على الفنان حسام حبيب بعد انفصالها عنه سابقا.

وقالت مي العيدان في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “تعود رسميا الى حسام حبيب مبروك عليكي ليس الزواج لا مبروك عليكي خسارةامك وشقيقك و بناتك وجمهورك و الاعلام رساله لكل جمهورها و الناس اللي وقفوا معاها عاما كاملا”.

وتابعت “قاطعوهاو قاطعوا حفلاتها فانحن لا ندعم مدمنين ولا مضطربين نفسيا ولانمول فنانين وندفع تذاكر حفلات ل فنان مدمن وعدوا نفسه”.

يذكر ان شيرين قد اثارت موجة كبيرة من الجدل بعد اعلانها عودتها الى طليقها الفنان حسام حبيب واعتذرها منه مباشرة على الهواء.

وقالت، في مداخلة هاتفية مع الاعلامي عمرو اديب ضمن برنامج الحكاية المذاع على قناة أم بي سي مصر، : “بطمن الجمهور إني في عصمة رجل بيصوني ويحبني من البداية”، مشيرة إلى أنهما كانا متعرضان لـ”سحر” ولكن تم فكه.

كما أكدت شيرين أن حسام حبيب هو حب حياتها، واعدة جمهورها أنها ستعود لهم من جديد وستقدم المزيد من الأغاني ولن تفتح باب الخصوصيات ثانيا.

وأشارت إلى أن حسام حبيب هو من طلب منها العودة لها وهي وافقت على الفور، مؤكدة أن حسام إنسان جيد، ولا يتدخل في أي أمور شخصية تخصها.

وقالت شيرين: “أنا بخير الحمد لله، وأشكر كل الجمهور الذي دعمني واطمأن علي، وما زلت أعالج نفسيا، فأنا أخضع لهذا العلاج منذ ولادة ابنتي”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. لأول مره ام الديدان تقول شيء صحيح و منطقي
    هههههههه المره الوحيدة بحياتها 😁
    شيرين حرة خليها الله لا يردها هي اختارت وهي
    تتحمل مسؤولية اختيارها ولكن فعلاً ما عاد
    الجمهور يحترمها مثل الأول و لا يتعاطفوا معها
    بعد كل الي صار !
    هذا دليل ان الذكر اذا انعرف للناس و انعرفت
    أخلاقه الزفت و نفسيته المريضة الناس تحتقره
    و تحتقر من يتقرب له !
    لأن الناس مدركين ان احنا بمجتمعات ذكورية
    بطريركية و الذكر حتى لو خالف شرع الله و خالف
    الانسانية بمجتمعاتنا عادي!! لان متخلفين وحتى
    اليوم بعدهم عايشين بزمن الجاهلية !
    والناس يعرفوا ان المرأة مهما تكون قوية
    لكن عارفين ان الذكور ديكتاتوريين و بحالات
    الخلافات الذكور يكذبوا و يتسلطوا و ممكن يضربوا النساء و جرائم قتل النساء كثيرة جداً
    مقارنة بقتل الذكور !! والأسباب اما تافهه أو بسبب ذكر مختل عقلياً أو مدمن أو حقير ما
    عنده رحمة و تربى بطريقة غلط و تعود كل شي
    يرغب فيه لازم يصير و اذا ما حصل عليه يفقد
    اعصابه و يرتكب جريمة ! مثل ما صار بمصر
    من كم شهر ! وعند الحساب و العقاب الذكر
    يخترع سيناريو و يكذب و يتهم الضحية و يصدق
    كذبته و يحاول يفرضها على الآخرين حتى يطلع
    منها واذا تلاحظوا كثير من جرائم قتل النساء
    الذكور القذرين يحولوها قضية شرف !
    يعني ما بكفي يرتكبوا جريمة وقتل روح وكذلك
    يشوهوا سمعة انسانة ميته و يطعنوا بشرفها
    حتى يتهرب الذكر من الجريمة و يبريء نفسه
    أنا توسعت ب التعليق أو الحديث لكن كله
    يرتبط ببعضه ب النهاية .
    كلامي عن الذكور لا يُعمم و لكن مع الأسف نسبة
    كبيرة منهم مثل ما ذكرت بتعليقي !
    ولكن يبدو في بارقة أمل لإحداث تغيير
    والله أعلم !
    يعني هذا الأصفر حسام صار مكروه بمصر و
    خارج مصر و معروف انه دلوعة هههه وانه اناني
    نرجسي مريض نفسياً و مدمن مخدرات !
    وما استبعد شيرين تموت بجرعة مخدرات زائدة
    أو على يد الأصفر الي باعت أهلها و بناتها لأجله!

  2. لكل أُنثى و ذكر يدافعوا عن حسام حبيب و مع
    رجوعه لشيرين عندي سؤال خاصة الي عندهم
    أولاد تحديداً بنات ، ،،
    هل ترضون تزويج بناتكم من مدمن مخدرات و
    دلوع و يرضى امرأة تصرف عليه ؟؟؟
    الانسان لازم يفكر قبل ما يعلق على هكذا أخبار
    ويدافع عن مدمنين .

  3. شيرين الجاموسة حرة بحياتها مالت عليها و على البطه زوجها و معهم اخوها الد يوث اللي لو شكمها من صغرها وماتركها تهز مؤخرتها و جمع وراها فلوس ليملا بطنه الكبيرة من زمان كنا ماشفنا سنحتهم و سمعنا بيهم
    بكرا تنتحر بجرعه مخذر و تتنسي ونرتاح من سيرتهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *