>

أعلنت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​، تراجعها عن التطعيم بلقاح فيروس كورونا. مرجعة السبب إلى ما حصل مع الممثل الكويتي ​مشاري البلام​ الذي توفي منذ ايام.

و نشرت العيدان صورة لها على صفحتها الخاصة، وعلّقت قائلة:”ةكان من المفترض غدا ان ابدء بالتطعيم ضد فايروس كورونا وكنت اشجع الناس انه ياخذونه. لكن بعد اللي حصل مع المرحوم مشاري البلام اتخذت قرار لارجعة فيه ب اني لن آخذ التطعيم و الحافظ رب العالمين.”.

وتابعت مي العيدان: “ليس خوفا من الموت لان الموت حق وهي الحقيقه الباقيه بهذه الحياة و الموت سيدكنا ولو كنّا في بروج مشيده لكن كراهية بالبهذله والتجريب على حساب صحة الانسان . عندي اموت في بيتي من الكورونا والحمدالله انا مافيني لكن ولا اموت تحت جهاز التنفس الصناعي”.

يذكر أن سبب وفاة الفنان مشاري البلام ما زلت مثار جدل خاصة وأن الراحل كان قد تلقى لقاح وباء كورونا خلال إصابته بالفيروس

. ووقد اعتبر كثيرون ان ما حصل هو خطأ طبي، فلا يجوز لمريض الكورونا ان يتلقى اللقاح الا بعد 6 أشهر من شفائه من هذا المرض، حسب منظمة الصحة العالمية.

من جهتها قالت الدكتورة منى الاحمد، وهي استشارية أمراض مناعة، في لقاء تلفزيوني، إن أخذ اللقاح خلال الاصابة بكورونا لا يعد خطأ طبياً، الا انها اشارت الى انه على كل شخص ان يتأكد من انه غير مصاب بالفيروس قبل تلقيه اللقاح، أما وزارة الصحة الكويتية فصرحت بأنها لم تسجل أي حالة وفاة مرتبطة بلقاح كورونا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *