>

أوضحت الإعلامية الكويتية مي العيدان تفاصيل رحلة مواطنتها الفنانة جواهر في العلاج من السرطان في العاصمة البريطانية، إثر إعلان إصابتها بالمرض الخبيث في شهر شباط (فبراير) من عام 2020 الماضي.

وكتبت العيدان عبر حسابها الرسمي في تطبيق “انستغرام”: “لا تنسون الفنانة جواهر الكويتية من الدعاء”.

وأضافت: “فما زالت تتعالج من من مرض السرطان في لندن. اللهم بحق هذه الليالي المباركة ان تشفي كل مريض يئن ويتألم وان تملأ جسده صحة وعافية ياقادر يا مقتدر”.

ويذكر أن جواهر تحدثت للمرة الأولى عن مرضها منذ أشهر قليلة خلال اتصال هاتفي أجري معها على شاشة تلفزيون الكويت.

وقالت إنها ما زالت في مرحلة العلاج وتتلقى الدعم من السلطات الكويتية. إلا أنها عبّرت عن شعورها بالانزعاج بسبب الغربة طالبةً من الجمهور الدعاء لها بالشفاء. وكشفت أنه تمت زيادة جرعة العلاج الذي تتلقاه مشددةً على اشتياقها لأهلها وبلدها.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. تطلب الشفاء للمسلمين وهي تتعالج على ايد دكاترة غير مسلمين روحي الله لايكومج

  2. اصلاً مي العيدان دعت بالشفاء لكل مريض وما حددت اذا مسلم او لا.
    وبعدين الدكاترة الغير مسلمين ياخذون فلوس مقابل علاجهم للمرضى المسلمين يعني ما يعالجوهم صدقة على روح المسيح. يعني هم المستفيدين مادياً واغلب المسيحيين دينهم ومذهبهم الفلوس

    1. على اساس انتي مودينج ومذهبج الفلوس وبعدين اني قصدت جواهر يافهيمة ركزي شنو كالت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *