أثارت خبيرة التجميل السعودية ملكة كابلي ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي٬ بعد أن قامت بنشر مجموعة صور من أحدث جلسة تصوير خضعت لها وظهرت فيها مرتديةً فستاناً ضيقاً باللون الأحمر أبرز منحنيات جسدها.

وقد انتقدت الاعلامية الكويتية مي العيدان صور ملكة كابلي حيث كتبت عبر حسابها على انستغرام: “ملكه كابلي نيوووو . . مو جنه زودتها باللبس. . وين ايّام أحمد السالم”.

كلام مي العيدان وافق رأي الكثير من الجمهور الذي اعتبر أن ستايل ملكة تغير كلياً بعد انفصالها عن زوجها رجل الأعمال الكويتي أحمد السالم٬ وأصبحت ملابسها أكثر جرأة خاصةً في صورها الأخيرة حيث أظهر فستانها جزءاً من كتفها.

وكانت ملكة قد ردت منذ فترة على منتقدي ستايلها غير المتجدد في ما يتعلق بشعرها ومكياجها وعدم انجرارها وراء موضة التغيير الرائجة بين الفاشينيستات على مواقع التواصل الاجتماعي٬ مؤكدةً أنها ليست من الأشخاص الذين يحبون تغيير شكلهم٬ لافتةً إلى أنها عرفت من حوالي 4 سنين بستايلها وشعرها الأسود الطويل ورسمة الآيلانير الخاصة بها، مشيرة إلى أنها تشعر بأن هذا الستايل هو الوحيد الذي يليق بها٬ لهذا لا تفضل أن تغير أو أن تقوم بصبغ شعرها وتغيير لونه.

وقامت ملكة بعد انتقادها بتغيير تسريحة شعرها الأسود وظهرت في أحدث جلسة تصوير لها معتمدة شعراً مموجاً بدلاً من الشعر المنسدل الذي عرفت به.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *