>

هاجمت النائبة السابقة وزعيمة ما سمي بـ«اعتصام الرحيل 2»، فاطمة المسدي، الممثلة التونسية درة زروق، على خلفية زواجها من رجل الأعمال المصري هاني سعد وما راج حول أنها الزوجة الثانية وفق القانون المصري الذي يسمح بتعدد الزوجات.

واعتبرت المسدي أن درة أذلت المرأة التونسية بقبولها أن تكون زوجة ثانية، وخاطبتها قائلة: «سيدتي الجميلة والأنيقة والمثقفة يؤسفني أن أكتب لك هذه الكلمات ولن أهنيك بزواجك لأنه زواج أذل المرأة التونسية.. كيف ترضين سيدتي أن تكوني ضرة ولا درة؟، كيف ترضين أن تضربي المدرسة البورقيبية التي حررت المرأة التونسية من قيود الفكر الرجعي».

وأضافت موجهة كلامها لدرة: «أنت جعلت المرأة التونسية اليوم ذليلة وشرعت لانتهاج الشريعة بعد أن افتككنا حريتنا منذ أكثر من ستين سنة.. الشريعة التي تعتبرك سيدتي عورة ومهنتك التمثيل تعتبرها ممارسة الدعارة».

واختتمت المسدي تدوينتها مخاطبة درة بالقول: «فلا شكرا لك سيدتي على إذلال المرأة التونسية ومساهمتك في دعم الرجعية».

هل درة الزوجة الثانية لـ هاني سعد؟

وكان ناشطون قد تداولوا منشور من حساب يحمل اسم “منة هشام” الزوجة الأولى لرجل الأعمال هاني سعد على الفيسبوك، يؤكد عدم انفصالها عنه، بالتزامن مع احتفاله بزواجه من الفنانة التونسية درة.

وكتبت “منة هشام”: “ردًا على الشائعات.. أنا وهاني مطلقناش”، إلا أنّها حذفت المنشور سريعًا.

ولكن مصادر مقربة من العروسين أكدت في تصريحات صحيفة، أن درة ليست الزوجة الثانية، وان هاني سعد قد انفصل عن زوجته الأولى قبل حوالي سنتين، وبالتالي درة هي الوحيدة على ذمته، وهو ما لا يمنعه القانون سواء المصري أو التونسي.

وزواج الرجل على زوجته، أمر لا يمنعه القانون المصري، ولكن بحسب القانون التونسي فهذا ممنوع ويعرض صاحبه لعقوبات تصل للحبس والغرامة.

يشار إلى أنه في أجواء احتفالية فنية، وسط الأهل والأصدقاء وعدد من نجوم الفن احتفلت الفنانة درة، اليوم، بعقد قرانها على رجل الأعمال هاني سعد، في أحد الفنادق بمدينة الجونة في الغردقة.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. استغفر الله . و هل شرع رب العالمين رجعية ؟ و هل الزواج على سنة الله و رسوله رجعيه ؟ ما لكم كيف تحكمون ! اعوذبالله من الجهل و التخلف و الجاهليه اللي انتي فيها يا سيده المسدي .. الله يهديكي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *