تحتفل اليوم النجمة اللبنانية نانسي عجرم ، حيث ولدت يوم 16 مايو، وفاجأت نانسي جمهورها باحتفالها بعيد ميلادها بطريقة مبتكرة وغير عادية.

ونشرت نانسي عجرم عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام» فيديو يوثق هذه التجربة الجديدة، بداية من مرحلة وضع مكياج غير ملامحها تمامًا، ثم إضافة تفاصيل غيرت شكلها مثل الباروكة والنظارة الطبية.

قدمت نانسي على جولة في شوارع بيروت العاصمة اللبنانية، وتوقفت خلالها في عدد من المحال التجارية دون أن يلاحظ البعض وجودها، وظهرت على ملامح البعض علامات الشك والحيرة أحيانا.

نانسي عجرم متنكرة في شوارع بيروت احتفالا بعيد ميلادها وجمهورها في حيرة

وأوضح المقطع إلى أي مدى كان تنكر نانسي عجرم متقنا، فنشاهد مجموعة من روّاد المقاهي ينظرون إليها وعلى وجوههم علامات التساؤل هل هي نانسي عجرم، كما توقفت في أحد الشوراع لتسأل أحد المارة عن عنوان معين ويبدو أنه لم يكتشف حقيقتها أثناء قيامه بشرح الطريق إلى ذلك العنوان.

نانسي عجرم تحتفل بعيد ميلادها الـ39

نانسي عجرم تتم اليوم عامها الـ39 حيث ولدت في 16 مايو، ويشاركها الاحتفال بهذه المناسبة المميزة زملائها وجمهورها على السوشيال ميديا والذين لم يتوانوا عن تقديم أجمل التهاني لها. وتعتبر نانسي عجرم من ألمع نجمات الفن في العالم العربي، واستطاعت التوفيق بنجاح ما بين فنها وعائلتها

نانسي عجرم فخورة بلقبها أم البنات

أنجبت نانسي عجرم 3 بنات من زوجها فادي الهاشم، وتعبر دائمًا عن فخرها بهن، وتكشف عن صورهن بلقطات ومناسبات مميزة بدون أن تخفيهن عن الأضواء كما تفعل العديد من النجمات، فهي تحبذ مشاركة جمهورها جانبا من تفاصيل حياتها العائلية، وهذا ما يجعلها أكثر شعبية بين الجمهور.

النجمة اللبنانية حملت لقب “أم البنات” بعد إنجابها عام 2019 ابنتها الثالثة “ليا”، وأعربت في أكثر من لقاء صحافي عن سعادتها الكبير بكونها تحمل هذا اللقب، حتى أنها ترتدي ملابس يحمل نفس الشعار، ومن الرائع بأن نانسي تشارك دائمًا جمهورها بلقطات مميزة لبناتها في مناسبات مختلفة على عكس العديد من النجمات اللواتي يخفين أبنائهن عن الأضواء والإعلام.

وتحظى بنات نانسي عجرم بشعبية كبيرة بين الجمهور خاصة وانهن يتقاسمن الشبه مع والدتهن نانسي عجرم، كما أن بنات نانسي يتمتعن بخفة الدم كثيرًا حيث سبق وأن تم تداول مقاطع فيديو لهما طريفة عبر “التيك توك”، وتتميز إيلا بنشاطها الرياضي في لعبة الكاراتيه، أما الكبرى ميلا فلديها ميولاً نحو الرقص كذلك فإن ليا انطلقت ميولها نحو الرقص حيث تشارك شقيقتيها في الاحتفالات والرقص في أعياد الميلاد.

محطات في قصة حب نانسي عجرم وزوجها

وعلى الجانب العاطفي أيضًا، فإن نانسي عجرم تحظى بزوج رومانسي حيث تعتبر قصة حبها من أكثر قصص الحب المميزة بين المشاهير. تعرفت نانسي عجرم على زوجها الحالي الطبيب فادي الهاشم قبل حوالي 16 عاما، وبدأ الإعجاب المتبادل بينهما من النظرة الأولى، وتحديدا عندما كانت تتردد على عيادة طبيب الأسنان فادي الهاشم عام 2005 حيث تفاجأت بوسامته من اللحظة الأولى واستوقفها ذلك فعبرت عن اعجابها به منذ اللحظة الأولى، وتحول هذا الإعجاب الى قصة حب جارفة عاشتها على مدى 3 سنوات بعيدًا عن الإعلام والأضواء.

وتروي نانسي عجرم تروي في إحدى اللقاءات لها في برنامج “تخاريف” مع الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، بأن أول جملة قالتها لفادي الهاشم في لقائهما الأول: “أنت كتير حلو على فكرة”، وكشفت بأن عبارتها له وتغزلها بجماله أثرت عليه، ومن هنا بدأت شرارة الحب لدى كل منهما وازداد الحب خاصة بعد توالي زياراتها المتكررة الى عيادته، فعاش الثنائي قصة حب رومانسية استمرت لنحو 3 سنوات بشكل مخفي عن الأضواء، إلا أن تم الإعلان بشكل رسمي عن زواجهما في شهر سبتمبر عام 2008، ورزق الثنائي بثلاثة بنات وهن: ميلا وايلا وليا.

ولم يؤثر الفارق العمري على علاقة نانسي مع زوجها الذي يكبرها بنحو 13 عاما حيث تقول نانسي بأن سن زوجها جعلها تشعر بالأمان أكثر الى جانب رجل يتسم بالنضوج والخبرة في الحياة.

وتعيش نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم حياة زوجية مستقرة واثبت الثنائي صمود حبهما على مرور السنوات واستطاعا معا تجاوز الأزمة التي واجهتهما قبل أعوام قليلة بعد سطو لص على فيلتهما حيث انتهت القضية بمقتل اللص على يد زوجها.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.