>

لم يمر وصف الفنانة اللبنانية إليسا بأنها النجمة الأولى عربيًا خلال الاحتفال بمناسبة 20 عامًا على مشوارها الفني، واستضافتها في حلقة تلفزيونية الأربعاء الماضي، مرور الكرام، حيث لم يرُق هذا الوصف للإعلامي إيلي أبو نجم والفنانة اللبنانية نانسي عجرم.

وأعادت نانسي عجرم نشر تغريدة الإعلامي إيلي أبو نجم التي انتقد فيها وصف إليسا بأنها الأولى عربيًا بطريقة غير مباشرة وفق متابعين عندما قال:”غريب الحالة اللي وصلت إلها بعض التلفزيونات، مؤسف محطات كبيرة يكون الإعداد فيها مبني على علاقات المُعد.. الإعلام مصداقية والمصداقية هي الحيادية”.

فيما علقت نانسي عجرم بالقول:” بفكروا إنو المهذب ما بيعرف يرد، لأ المهذب ما بِرِد لأنو ما تعود ينزل لمستوى السخافات”، وأضافت في تغريدة ثانية:” إن كان بالأغاني أو بالكليبات أو بالحفلات أو بالنجاحات أو بالإطلالات.. وحتى بالأرقام ما بدها القصة غير Calculator”.

أما بالنسبة لجمهور النجمتين نانسي عجرم وإليسا، فإنهم قد تبادلوا التعليقات، ودافع كل واحد منهم عن نجمته المفضلة، فيما علقت إحدى الصفحات المتتبعة للمشاهير على إنستغرام:” ‏من بعد حلقة.#اليسا_عشرين_سنه وخبرية انو #إليسا هي الاولى عربياً ع مواقع التواصل هالشي عمل بلبلة بين جمهورها وجمهور #نانسي_عجرم بس للصراحة انا مستغرب من نانسي ماالها بالعادة تفوت بلعبة التلطيشات انو مش محرزة، انو مش هالارقام يلي بتصنع نجومية النجاح الحقيقي بكون عالارض #كبرو_عقلكم”.

وعادت نانسي عجرم وكتبت تغريدة جديدة ساخرة قالت فيها:” نهاركن سعيد.. كلو مصداقية”، ليقوم محبوها بتداول أرقام المتابعين للنجمتين على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شاركت الفنانة ميريام فارس في هذا الموضوع حيث علقت على تغريدة لنانسي عجرم وكتبت: “عزيزتي نانسي للأسف نحن بلبنان، رائحة الفساد والنفاق والمحسوبيات تفوح من كل مكان…”.

وكانت قناة “MTV” قد استضافت إليسا الأربعاء الماضي بمناسبة مرور 20 عامًا على مسيرتها الغنائية، حيث تحدثت ملكة الإحساس عن العديد من المحطات التي مرّت فيها خلال مسيرتها، ومن بينها قرار اعتزالها الغناء.

وقالت إليسا إنها كانت تمر بفترة نفسية صعبة، لن تستطيع التحدث عنها، مشيرة إلى أنها في هذا الوقت، كان قرارها أنها لن تستطيع الغناء مجددا، وكتبت ذلك عبر حسابها على “تويتر”.

وأكدت أنها وجدت رد فعل كبيرا من الجمهور والفنانين، ووجهت الشكر لكل من ساندها في هذه الفترة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *