>

نفت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ما كان قد تم تداوله مؤخرا حول غيابها عن الحضور للمحكمة في قضية مقتل رجل ملثم اقتحم منزلهما مطلع يناير 2020.

قالت نانسي عجرم في تغريدة، عبر حسابها على تويتر، حول هذا الموضوع: “لم أغِب و لن أغيب عن أي جلسة أُستدعى لها. و قد حضرت الجلسة الأخيرة بصفتي شاهدة و بطلب من زوجي فادي للتوسع في التحقيق وصولًا إلى إصدار الحكم النهائي و العادل في القضية. يرجى توخي الدقة في نشر الأخبار.”.

وكانت قد أصدرت المحكمة أمراً باستدعاء نانسي عجرم في القضية المتهم فيها زوجها فادي الهاشم وهو ما أثار حالة من الجدل حول سبب الاستدعاء.

وكشف محامي زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، أن فادي الهاشم هم من طلب من المحكمة استدعاء زوجته كشاهدة في قضية مقتل رجل في منزلهما بمطلع عام 2020. وأوضح المحامي أن المحكمة استجابت بالفعل لطلب فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم وأصدرت أمر باستدعاء الفنانة اللبنانية للشهادة على الحادث فقط.

وعادت قضية فيلا نانسي عجرم إلى الواجهة من جديد بعد تصريحات محققة وخبيرة في الأدلة الجنائية والتي جددت الحديث عن أن ما فعله فادي الهاشم يندرج تحت تهمة القتل العمد، لتثير بتصريحاتها غير المتوقعة التساؤلات من جديد حول مصير زوج نانسي عجرم، والنجمة اللبنانية الشهيرة بعد أن فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بشأن التحقيق معهما مجدداً.

وكان قاضي التحقيقات أصدر حكماً نهائياً ببراءة فادي الهاشم، وانتهى الأمر بإنتاج فيلم وثائقي عن قضية فيلا نانسي عجرم، إلا أن تصريحات المحققة حلا ولد روب أثارت التساؤلات من جديد حول  إمكانية فتح القضية مجدداً والتحقيق فيها بناء على ما صرحت بها الخبيرة في الأدلة الجنائية أم أن الأمر سيقف عند مجرد تصريحاتها فقط.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *