>

أعربت الفنانة المصرية نبيلة عبيد الإثنين، عن حزنها الشديد لرحيل النجم المصري يوسف شعبان الذي شارك فى أغلبية الأفلام التى شهدت انطلاقتها.

وأضافت في مداخلة هاتفية عبر برنامج “كلمة أخيرة”، مع الإعلامية لميس الحديدي: “كنت ببقى سعيدة لما يقولوا إن الدور ده ميعملهوش إلا يوسف شعبان، لأنه ممثل محترم وعظيم يقدر زملائه والعمل، وكان بيقف في البلاتوه زي التلميذ عشان ياخد التعليمات”.

وتابعت: “يوسف شعبان كان بيحط وجهه في الأرض حتى آخر لحظة، وكنت سعيدة بآخر عمل مع بعض وهو فيلم كشف المستور، وقبلها قضية سميحة بدران وحارة برجوان واغتيال مدرسة، كان أكتر ممثل كنت ببقى سعيدة لما يترشح معايا في فيلم”.

وأضافت باكية: “في بدايتي، عملت معه بسوريا ولبنان وغيرهما، كان فنانا عظيم، كان صديق وأخ وسِر ليّ لو عاوزة أخد رأيه في حاجة، وكان بالنسبة لي حاجة كبيرة جدًا”.

وعن آخر مرة كانا سيتحدثا فيها سويا، قالت: “كنت بصور المسلسل في لبنان، وكان هو وابنته في برنامج بالكويت، والبنت كلمتني عشان أدخل في مكالمة، لكني كنت في بلاتوه، ومحصلش نصيب”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *