>

بعد غيابها سبع سنوات عن ساحة الغناء، عادت نجمة الغناء الديني المسيحي الشهيرة جينيفر ناب؛ التي رشحت لجائزة غرامي لتصدم معجبيها بالاعتراف بأنها شاذة جنسيا، وبررت ذلك بأنها ترغب في أن تكون صادقة مع جمهورها، خاصة بعد عودتها مرة أخرى للساحة الفنية.
يأتي ذلك بعد إعلان ناب أنها ستعود إلى عالم الشهرة في مايو/أيار المقبل، مع ألبوم جديد سيكون الأول لها منذ بدء علاقتها المثلية.
ورأت ناب أنها تفضل الوقوف بين يدي الله بيوم الحساب وهي صادقة، مضيفة أنها ستواصل الصلاة والدعاء لله كي يهديها إلى السبيل الأفضل إن كانت ممارساتها الحالية لا ترضيه.
ونقلت وكالة رويترز عن ناب، التي باعت من ألبوماتها الدينية ملايين النسخ، قولها: إنها لم تغب منذ عام 2003م لأسباب مرضية.


وعلى رغم اعترافها بأن هذه التصريحات ستثير ضجة في الأوساط الدينية المسيحية، إلا أن ناب قالت: “أدرك أن المجتمعات الإنجيلية لا تنظر بعين الرضا إلى قضية الطلاق مثلا، فما بالكم بالشذوذ الجنسي”.
وأضافت: لقد وجدت نفسي مضطرة للبوح بهذه الحقيقة؛ لأنني أدرك أن كثيرا من الناس يرفضون شراء ألبوم (لشخص) يخالف معتقداتهم الدينية”.
وتابعت قائلة: “جمهور الغناء الديني المسيحي الذي يعرف كتاباتي وأغنياتي يدرك أنني إنسانة مؤمنة، وبالتالي كان علي أن أتصرف بصدق.. لا أريد أن يخرج الناس لشراء الألبوم ويتضح لهم لاحقا أنهم خدعوا”. وقالت الفنانة الأمريكية: “إن الناس سيعيدون النظر في أغنياتها القديمة”.
كان نجم البوب اللاتيني ريكي مارتن قد أعلن أنه شاذ جنسيا، واضعا بذلك نهاية لسنوات من التكهنات. وكتب مارتن في مدونته على الإنترنت يقول: “أنا فخور أن أقول إنني رجل شاذ جنسيا وسعيد بذلك. وأصبح مارتن -38 عاما- أبا لولدين توأمين في 2008م، وفي ذلك الوقت لم تتكشف تفاصيل عن الولادة أو الأم.

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. allahoma hfadena ya rabe
    hadi 3alamat sa3a , chada jinsiyan wataqol mo2mina
    sobhan allah
    allahoma hdina ya rabe
    mal3on kol man yatabi3o hada chdod li anaho man donob alati yahtazo laha 3arch arahman
    allahoma hfad fatayatina min hadihi al fitena

  2. ربنا امر بالستر لمل فضحت حالك
    الله ممكن أن يغفر لكن بني آدم لا
    ربنا يهديك الى طريق الصواب لاأحد معصوم من الخطأ

  3. بالعكس يا فتيحه ربما هي فعلت مالم غيرها فعله هي إعترفت بشيء يمس سمعتها ولكنها اعترفت من باب الندم

  4. جيد ان الانسان يعترف بالخطا مثلما هي اعترفت بخطأها كما قالت بانها .. ستستمر بالصلاة والدعاء لكل يهديها الله الى السبيل الافضل ..
    وعلينا ان لاننسى بانها مجرد مغنية ولا يهم اي نوع من الاغاني تغني

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *