>

تعرضت نور ابنة الفنانين المصريين عمرو دياب وشيرين رضا لحملة من الننمر بعد نشر صورة لها عبر صفحتها الشخصية على إنستجرام.

ولم تعلق نور على التعليقات التي وجهت لها والتزمت الصمت التام، خاصة أن بعض التعليقات كانت مسيئة بحقها وهو ما دفع المتابعين لمهاجمة الأشخاص الذين تنمروا عليها ودافعوا عنها.

الصورة لم تعجب بعض المتابعين وجاءت التعليقات عليها: “قد ما امها وابوها عملوا عمليات تجميل”، “لا أحد يقولي تتكلمين على خلقة ربي بس صدق ما اتوقع في احد يسوي الحواجب بهذي الطريق او الكحل لا حول ولا قوه ولو ابتسمت ابتسامه خفيفه افضل ماله داعي تطير عيونها وتكشر”.

ووصل الأمر إلى توجيه بعض التعليقات لها بالمطالبة بإجراء تغييرات في شكلها من بينها :”ليش هيك شكلها بهل النمش مبسوطة ع حالها، وعيونها مش مضبوطين، يجب أن تهتم بنفسها أكثر”.

وقد دافع الكثيرون عن نور عمرو دياب وقال متابعون :”إنتوا ليش حشريين في كل شي بتعلقوا وتدخلوا تنقدوا بقلة أدب، كل واحد حر بشكلها بالطريقة التي بظهر فيها والي هو بشوفها بتناسبوا، ليش دايما بتحكموا على الناس بهاي الطريقة، خلوا شوية احترام وأدب”، وجاء تعليق آخر :”كل واحد عندوا حسابات على مواقع التواصل فنانين وأبناء فنانين وعاديين وكل واحد بنشر صوروا وفيديوهاتوا وكل واحد بحب شكلوا وما بنشر صوروا حتى تواجهوهم بكلامكم السخيف والقاسي، يا ريت زي ما كثير ناس بحترمونا لما ننشر صورنا، نحترم الآخرين على شكلهم وصورهم”.

وقارن البعض الأخر بين ملامحها وملامح والديها عمرو دياب وشيرين رضا، فقال أحد المتابعين :”تشبه ابوها وهو بعمر المراهقه”، “البنت فيها لمحة خفيفة من أبوها شكلها طالعه على واحد من أهل أبوها”.

يذكر أن نور هي الأبنة الكبرى لعمرو دياب والذي أهدى لها أغنية “نور العين، ولدت في يونيو 1990 حاليا في العاصمة البريطانية لندن.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *