>

تعرض عدد من حافلات السوريين المشاركين في الانتخابات الرئاسية في بعض المناطق اللبنانية، لاعتداءات خلال توجههم إلى السفارة السورية في منطقة اليرزة.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية، بوقوع إشكال بين شبان لبنانيين ومجموعة من المواطنين السوريين كانوا ينظمون مسيرة مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد، شمال العاصمة اللبنانية.

وقد علق الاعلامي اللبناني نيشان على هذه الاعتداءات عبر تغريدة على حسابه على تويتر قال فيها: “الاعتداء على المواطنين السّوريّين وتَحقيرهم مُشين، مرفوض، وَتَمييز عُنصُري أرعَن!”.

غير ان الاعلامية نضال الاحمدية كان لها رأي اخر حيث علقت على تغريدة نيشان كاتبة: “هل تابعت الخطابات السورية على الساحات وكمية الاستفزاز، ما حول لبنان إلى ساحة وغى في عز موتنا الأحمر ونكبتنا على كل الأصعدة؟ أصبح اللبناني الأصيل برأيك عنصري وأرعن!؟”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *