تستمر تداعيات التصريحات التي أدلت بها المطربة اللبنانية ميريام فارس في المؤتمر الصحفي التي عقدته على هامش حفلها بمهرجان موازين في المغرب .

والتي تحدثت فيه عن عدم قيامها بأية حفلات بمصر منذ قيام ثورة 25 يناير وقولها ” بقيت تقيلة على مصر ” بسبب ارتفاع أجرها .

مما أدى إلى هجوم الكثير من النجوم المصريين بشكل خاص عليها والجمهور المصري بشكل عام .

فنشر المطرب والملحن المصري رامي جمال عبر صفحته على موقع ” إنستجرام ” صورة له من حسابه على تويتر كتب فيها : ” الفنانة اللي بتقول إنها بقت تقيلة على مصر ليا عندها فلوس بقالها سنة والله ادفعيهم الأول يا تقيلة ” .

وعلق رامي على الصورة قائلا : ” لما تيجي سيرة بلدنا هنسى أي صداقة أو زمالة لما يجي اسم البلد اللي هي وناسها شهروكي تقومي تقفي احترام ” .

كما وجه الشاعر أمير طعيمة رسالة إلى ميريام فارس عبر حسابه على موقع ” تويتر ” قائلا : ” إن معظم نجوم الصف الأول في لبنان أقاموا حفلات في مصر بعد الثورة زي إليسا ونوال ونانسي وراغب وحتى العظيمة ماجدة الرومي وغيرهم وأنا وإنتي عارفين الأرقام وإنهم بياخدوا أجر يفوقك بمراحل والفرق الكبير بينهم وبينك بلاش مصر يا ميريام إن مكانش من باب الأدب يبقى من باب الذكاء ” .

كما نشر الفنان أحمد فهمي عبر حسابه على ” تويتر ” ردا على تصريحات ميريام فارس قائلا : ” بقيتي تقيلة على مصر .. اتعلمي من نجوم العالم العربي هتفهمي إنك غلطتي غلطة عمرك بالجملة دي ” .

بينما كتبت الممثلة المصرية راندا البحيري عبر حسابها على “فيسبوك” : “هي مشافتش حفله مصر امبارح  وحفلاتنا من بعد الثوره إللي اتكلمت عنها لحد النهارده. سلطان الطرب چورچ وسوف غني في مصر ..  ياني العالمي في مصر اكتر من مرة واخرهم كمان أيام .. عمر خيرت .. الهضبه العالمي عمرو دياب و نجم الجيل تامر حسني .. الجميله كارول سماحه .. النجم اللي بجد محمد عبده في القاهره في دار الأوبرا.. إنتِ مين يا أستاذه “

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. “أتوجه بكلامى للشعب المصرى الحبيب، على هامش المؤتمر الصحفى الذى أجريته البارحة بتاريخ 22-6-2019 فى المغرب وعلى هامش السؤال الذى طرح على، وهو لماذا قلَت حفلاتك اليوم فى مصر علما أنك كنت فى بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة فى الأسبوع؟، كان جوابى واضحا، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنيا وأصبحت متطلباتى أكبر وصارت شوى تقيلة على مصر، بما معنى كبرت متطلباتى على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم فى بداياتى”.

    أعيد وأكرر، قلتُ “صارت” يعنى أصبحَت وليس “صِرتُ” يعنى “أصبحتُ” والفرق شاسع، وأكملت كلامى قائلة/ لهذا السبب قلّت حفلاتى فى مصر، أى “لم أعد أحيى حفلتين أو ثلاثة فى الأسبوع” وهذا منطقى جداً حالى كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة فى السنة وليس فى الأسبوع الواحد فى بلدنا الثانى مصر، أنا لم أتعال على زملائى الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامى والاصطياد فى الماء العكرة، ولم أتعال على الشعب المصرى، أنا فى كل مقابلاتى الصحفية أقول وأعيد أننى انطلقت من لبنان ولكن نجوميتى منحتنى إياها مصر.

    “أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتى واحترامى وتقديرى لجمهورية مصر العربية والشعب المصرى الحبيب، يؤسفنى أن لهجتى اللبنانية وردّى المختصر فتح مجالا لجدال كبير وسوء تفاهم أكبر، أعتذر من الشعب المصرى فقد خاننى التعبير باللبنانى وكما قلت فى المؤتمر الصحفى البارحة “تحيا مصر” أعيد وأكرر “تحيا مصر”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *