>

رفضت الممثلة السورية ​هبة نور​ طرح مقارنة بين الدراما السورية واللبنانية انطلاقا من أن الاعمال الناجحة في السنوات الأخيرة كانت مشتركة، وذلك أثناء لقائها مع ال​إعلام​ي اللبناني رالف معتوق في برنامجه “spot on” الذي يبث عبر اثير صوت كل لبنان وصوت الغد استراليا، وأشارت أن الممثل السوري واللبناني يكملان بعضهما البعض والدليل على ذلك نجاح الاعمال المشتركة على المستوى العربي وقد يكون اللجوء والإستعانة ببعض الاسماء من المخرجين والنجوم وهذا الامر ليس خطأ لتقوية العمل.
وتحدثت هبة عن عودة نارية لها من خلال أدوار متقدمة وجديدة، وأنها تميل الى البطولة المشتركة التي شكلت أساس الدراما السورية فالعمل السوري يوّلد نجوماً وليس نجماً تقول نور مشيرة في الوقت نفسه عن حب الجمهور للدراما التركية والتوجه نحو قصص الحب والبطل والبطلة.


وذكرت هبة نور أنها لا تضع نفسها في مرتبة ​سلافة معمار​ وهي صاحبة اعمال كثيرة في مسيرتها مع اشارتها الى منافسة موجودة في الوسط وفي “حرملك” كان الكل في موقع المنافسة.
أما عن آخر أعمالها مسلسل “​زوج تحت الإقامة الجبرية​” الذي شاركت بطولته الفنان اللبناني ​زياد برجي​ والممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​، أشارت هبة أن العمل حصد متابعة في شهر رمضان في ظل أعمال درامية أخرى عرضت في الوقت نفسه وقد تمكن من تحقيق بصمة في السباق الرمضاني فهو لم ينافس في موقع المنافس بل كانت لديه المساحة.
وعن علاقتها بزياد صنفتها هبة بالجيدة مشيرة إلى أن الأخير يملك شخصية طبيعية جداً ويحب عمله وطاقته جميلة في العمل. وفي إطار حديثها عن علاقتها بنادين الراسي تشرح أنها لمست طيبة منذ ايام التصوير الاولى وكان الشعور متبادلا فنادين شخص متعاون جداً وتبادلنا الملاحظات فيما بيننا خدمة للمشاهد ونجاحها. وتكشف نور عن أنها في حال تلقت دعوة لزفاف الراسي ستحضر وهناك “ردية” جاهزة ليوم عرسها.


أما عن حياتها الشخصية كشفت هبة أن سبب طلاقها الخيانة التي ليس صعباً على الطرف الآخر أن يكتشفها في العلاقة الزوجية كما أنها لا تقبل بتعدد الزوجات.
أما عن هوية زوجها وحبيبها إن وجد فستبقى مجهولة أمس واليوم وغداً مشيرة الى أنها دائماً تعيش قصة حب. وبعد أخبار عن علاقة مع الممثل ​تيم حسن​ فتنفي الامر جملة وتفصيلا وتؤكد أنها لم تقابله يوماً مع تمنياتها بالعمل معه. وتعيد سبب الشائعات عن علاقة بينهما، الى رغبة المعجبين والإصرار على عمل يجمعهما، وتقول: “تيم ووفاء تزوجا عن حب ونحن زملاء في المهنة ونحترم بعضنا البعض وعلاقاتي مبنية على الصداقة والاخوة لا أكثر”.
وعن الطفل رفيقها الدائم في صورها التي تنشرها موقع التواصل الإجتماعي ومدى تعلقها فيه، تكشف عن أن “تيم” هو ابن شقيقها وهي من أطلقت عليه هذا الاسم متحدثة عن علاقة أخوة تجمعها بزوجة شقيقها وهي باتت فرداً من العائلة.
وذكرت هبة أن تغيير إسمها من “هبة حلواني” الى “هبة نور” أنه حين دخلت المجال كانت هناك ممثلة بإسم هبة حلواني فطرح عليها فكرة تبديل اسمها فاختارت “هبة نور” و”نور” اسم شقيقها
أما عن رأيها بـ”تيم حسن” ذكرت أن إنسان تعب ليصل الى جانب مجموعة أسماء من الممثلين السوريين أما عن قصي الخولي أشارت أنهما يلتقيان متى سمحت الظروف وهو يشبهها وحقيقي في المعاملة.
وعن علاقتها بالممثل السوري معتصم النهار أشارت إلى أنهما يلتقيان من فترة إلى أخرى والصداقة شخصية لاعلاقة لها بالعمل.
وعما إذا كانت الدراما المشتركة قد أمنت الشهرة لمعتصم تقول: “معتصم عمل في سوريا وهو نجم قبل الدراما المشتركة وقد تكون مشاركته في هذه الاعمال أمّنت له انتشارًا أوسع.
وفي هذه الحلقة تحدثت هبة عن أجدد أعمالها مسلسل “Downtown ” ذكرت هبة أنها كانت مترددة في أخذ الدور وقد امتلكها شعور من الخوف في تأدية “ليلي”الشخصية العنيفة وبعد قراءة النص اعجبت بها وباشرت بالاعداد لها.
وعن الافضلية بين المسلسلين تقول: “لناحية الظهور “الزوج تحت الإقامة الجبرية” أما بالنسبة للدور ففي “Downtown” وما بينهما لوقع الاختيار على العرض المغري أكثر، وتتحدث عن تنازلات مادية مقابل العمل في الظروف الاقتصادية الراهنة ولكنها تبقى ضمن الحدود وتعد أجرها بالمتوسط”.
وفي ختام حديثها ذكرت هبة أنها لا تدرس أية عروض حالياً وهي بطبيعتها هادئة جداً لكن حين تنفجر غضباً قد تقترف بعض الاخطاء خارجا عن ارادتها وهي حتى اليوم لم تغضب في عملها ولو صادفت مواقف أزعجتها لكن الحديث يبقى ضمن اللياقة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *