>

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي صورة نادرة تعود إلى مرحلة الطفولة لفنانة شهيرة، كانت قد نشرها عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديوهات “إنستجرام”، حيث كانت طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات تقريباً، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، حيث أثنى المتابعون على جمالها.

أنها الفنانة المصرية “سهير رمزي” التي أستطاعت أن تحصد كم كبير من الإعجابات والتعليقات علي تلك الصورة النادرة من طفولتها، كما تناقلها عدد كبير من محبيها. وبعض الحسابات النشطة المعنيّة بأخبار المشاهير والفنانين علي السوشيال ميديا.

صورة نادرة من طفولة الفنانة سهير رمزي

في سياقٍ آخر، نشرت الفنانة سهير رمزي، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” فيديو، تعتذر فيه لأصدقائها وزوجها وأسرة الراحل محمود ياسين، عما حدث لها وقت الجنازة، وقالت إنها تذكرت وفاة والدتها، ووقت دفنها، وإن الراحل محمود ياسين غالي عليها مثلما هو غالي على كل الناس، وإن ضغطها كان فى هذا الوقت عاليا؛ بسبب الإرهاق وشدة الحرارة، ووجهت الشكر لكل من ساندوها وقت الإغماء، ومن سأل عليها.

كما قالت الفنانة سهير رمزي، في وقت سابق لمنشورها، خلال مداخلتها مع الإعلامى وائل الإبراشي، إن الفنان الكبير الراحل محمود ياسين كان أستاذا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مشيرة إلى أن أخلاقه كانت فوق الخيال، وأنها قامت بالعمل معه منذ بداية مشوارها الفنى، حيث شاركته فى أكثر من خمسة عشر عملا سينمائيًا.

وتابعت أن الراحل محمود ياسين كان إنسانا بمعنى الكلمة، وبيته كان أهم شىء بالنسبة له، وإنه إنسان لا يعوَّض، مشيرة إلى أن الأعمال السينمائية كان يتم عرضها عليه أولا، ووصل عدد الأعمال السينمائية التى عُرضت عليه حوالى مائة وتسعة عشر فيلما، بعدها تُعرض على باقى الفنانين، مؤكدة أنه كانت كلما زادت شهرته زاد تواضعا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *