>

تلقت إطلالة رانيا يوسف على السجادة الحمراء لحفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 40 انتقادات شديدة وتعليقات سلبية ساخرة، بسبب اعتمادها على إطلالة رجالية سوداء بالكامل مع قبعة رأس أيضاً، فبدت وكأنها متوجهة لحضور حفل تنكري وليس حدث سينمائي هام.

وارتدت رانيا يوسف بدلة توكسيدو سوداء وأضفت لمسة أنثوية بحزام الخصر الفضي الرفيع مع ذيل خلفي ممتد من الدانتيل، كما تزين الكتف بشراشيب منسدلة على جانبيها، ووضعت أيضاً قبعة سوداء على شعرها المنسدل خلف ظهرها

وسخر الجمهور من إطلالة الفنانة المصرية، حيث شبهها البعض بنجوم البوب الراحل مايكل جاكسون، بينما قال البعض إنها تقلد إحدى إطلالات آل باتشينو، فيما وصفها آخرون بأنها تشبه المحققين السريين الذين يتخفون من أجل جمع المعلومات.. وووصفها البعض بسخرية واضحة بأنها باتت نسخة من المصارع “آندرتيكر”.

وقال البعض أيضاً إن النجمة المصرية بدا عليها الملل والسأم، وأنها إذا كانت تكره حضورها لحفل الافتتاح بهذا الشكل، فربما كان من الأفضل لها الاعتذار عن الحضور من الأساس، واصفين ظهورها بهذا الشكل بأنه احتقار لإدارة المهرجان العريق.. شاهدوا الصور في الألبوم أعلاه!

وقد ردت رانيا يوسف على هذه التعليقات وقالت: “اكسر القواعد وعيش حياتك على طريقتك الخاصة”.

 

 




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. اكيد عندها مرايه بالبيت وشايفه لكن تعمدت تلفت النظر سلباً لانها تعرف السلبيات تلفت النظر اكثر من الايجابيات ونجحت بما ارادت وفرصه تقول للمُخرجين والمُنتجين نحنُ هُنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *