أعادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنيّة بأخبار الفنانين علي السوشيال ميديا، تداول صورة نادرة تعود إلى مرحلة الطفولة لفنانة عربية شهيرة، حيث كانت طفلة مع والدتها وتبلغ من العمر 3 أعوام علي الأكثر، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، حيث أثنى الكثيرين علي برائتها وجمالها.

إنها الفنانة اللبنانية “رزان مغربي” التي أستطاعت أن تحصد كم كبير من الإعجابات علي تلك الصورة النادرة من طفولتها، ومع انتشار الصورة سارع المتابعون إلى المقارنة بين شكلها فيها وبين شكلها الحالي. ورأى الكثيرون أن ملامحها تغيرت كثيراً بمرور الزمن.

في سياقٍ آخر، نشرت رزان مغربي، فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع الصور والفيديوهات الشهير “إنستجرام”، وظهرت من أمام الأهرامات وعلّقت قائلة: «مش أول مرة بشوف الأهرامات بس كل مرة بحس كأنها أول مرة.. طاقة غريبة عظمة سحر وكتير أسئلة وقصص إيزيس وأوزوريس وأنطونيو وكليوباترا».

وعلي الصعيد الفنى، تتعاون الفنانة رزان مغربي مع الملحن عزيز الشافعي في أغنية جديدة من المقرر طرحها خلال الفترة المقبلة. وقالت رزان مغربي في تصريح خاص: «لم استقر على اسم الأغنية حتى الآن وأقدمها بشكل مختلف عن أغانيه السابقة وأراهن عليها بقوة، وستكون مفاجآة للجمهور».

يُذكر أن آخر أعمال رزان مغربي، «فيلم صابر وراضي» تأليف محمد نبوى وعلاء حسن، وإخراج أكرم فريد، وإنتاج أحمد السبكى وبطولة كل من: أحمد آدم ومحسن محيى الدين وسلوى عثمان وفريدة ويوسف حسام ويسرا مسعودى ومحمد مهران، وتدور أحداثه فى إطار كوميدى كعادة أحمد آدم فى أعماله، إلا أنه يبتعد فى هذا العمل عن شخصية القرموطى التى قدمها فى آخر فيلمين.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.