>

أعادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنيّة بأخبار الفنانين علي السوشيال ميديا، تداول صورة تعود إلى مرحلة الطفولة نجمة شهيرة، حيث كانت طفلة مع والدها الراحل وتبلغ من العمر 6 أعوام علي الأكثر، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، حيث أثنى الكثيرين علي برائتها وجمالها.

إنها المطربة المعتزلة ومصمّمة الأزياء المغربية “بسمة بوسيل“، التى شاركت جمهورها ومتابعيها عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديوهات “إنستجرام“، بصورة لها من طفولتها، عبّرت من خلالها عن اشتياقها لوالدها الراحل وقد ظهرت فيها طفلة صغيرة وهي تجلس إلى جانبه.

وتعليقاً علي تلك الصورة كتبت بوسيل: “يا رب استودعتك قبراً ضمّ قلبي وروحي وأغلى ما فقدت، اللهم أنر قبر أبي بنور الجنة. اللهم ارحم أبي الذي بات في قبره وحيداً. ربي اجعل أعماله مؤنسة له واجعله ينام قرير العين مطمئناً برضاك وعفوك يا رب، اللهم ارحم أبي واغفر له”.

وحققت الصورة أكثر من 137 ألف إعجاب وفي التعليقات تمنى الجمهور لبسمة الصبر على فقدان والدها كما قارن بين شكلها الحالي وذلك في الماضي ورأى أن تغييرات ملحوظة طرأت عليه.

ويُشار إلى أن زوجة الفنان تامر حسني كانت قد نعت والدها من خلال رسالة نشرتها على الحساب نفسه وكتبت فيها: “راح القلب اللي كان بصبّرني على قساوة الدنيا، راح اللي كان كل ما يندهني، يقولي يا بسمة حياتي بس الحقيقة إنه هو اللي كان حياتي كلها… ربنا يرحمك يا أغلى من روحي يا أطيب أب في الدنيا. إنا لله وإنا اليه راجعون”.

يُشار إلي أن المغربية بسمة بوسيل تزوجت من النجم المصري تامر حسني قبل سنوات، وقررت أن تبتعد عن الفن، وأنجبت منه 3 أبناء.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *