>

بعد أن أثارت الممثلة المصرية ​نيللي كريم​ بالأمس جدلاً كبيراً وقلق الجمهور على صحتها، بسبب كشفها عن خضوعها لعملية جراحية دقيقة على يد فريق من الأطباء في الولايات المتحدة الأميركية، من خلال صورةٍ نشرتها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها وهي برفقة طاقم طبي في مستشفى “Mass Eye and Ear” في بوسطن بالولايات المتحدة، وعلّقت عليها: “شكرًا لأنكم أنقذتم حياتي”، دون أن تكشف عن مرضها وما أصابها.

لفت إهتمام عدد من المتابعين، إسم الطبيب الذي أرفقته كريم في تعليقها وتوجهت إليه بالشكر، وهو ديريك لين، فتبين بالبحث عنه أنه يعمل كرئيس لقسم أورام الرأس والرقبة، وذلك بحسب التعريف الموثق المنشور على الموقع الرسمي للمستشفى، وهو أستاذ مشارك لجراحة الأنف والأذن والحنجرة، كان قد تخرج في كلية الطب من جامعة هارفارد واسمه بالكامل هو “Derrick T. Lin, MD, FACS”.

أما في ما خص المستشفى الذي إلتقطت فيه نيللي الصورة، وقامت بنشر اسمه عبر حسابها، فإنه متخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.
فهذه المعطيات، دفعت بالبعض إلى الإشارة لربما أنها كانت تعاني من ورم في رأسها أو رقبتها، متمنين أن لا يكون هذا الورم خبيث، داعين لها بالشفاء العاجل.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *