>

إنتشر في اليومين الأخيرين خبر يؤكد أن ​الراقصة المصرية دينا​، هي التي قدّمت بلاغاً ضد ​الراقصة جوهرة​، ما أدى إلى القبض عليها بتهمة التحريض على الفسق.

وهذه الحادثة ليست الأولى التي تقدم فيها دينا بلاغات ضد راقصات أجنبيات، يعملن بالرقص الشرقي في مصر.

وهناك أيضاً إتهامات سابقة شبيهة وُجّهت إلى دينا، بعد القبض منذ سنوات على الراقصة ​صافينار​، التي نافست دينا وبعد تهافت العديد من متعهدي الحفلات على صافينار، والتي حققت أيضا شهرة كبيرة، ومن هنا سرّ اتهام دينا بالوقوف وراء القبض على جوهرة.

أما المدافعون عن دينا، فيرون أنها ليست بحاجة إلى هذه المكيدة، لأنه لا توجد واحدة من الراقصات الأجنبيات قد أثّرت عليها، لا في عالم الرقص، في الحفلات والأفراح والفنادق، ولا حتى في عالم التمثيل في السينما والدراما، وأن نجوميتهن التي يحققنها بسرعة تنتهي بالسرعة نفسها، من دون أن تؤثر أي منهن على نجومية أو شهرة الراقصة المصرية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *