كشف الفنان مصطفى كامل، نقيب الفنانين في مصر، عن كواليس قضية شيرين عبدالوهاب، حيث أكد أنه لن يحقق مع الفنان حسام حبيب فهو ليس جهة تحقيق.

وأضاف في لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج كلمة أخيرة على قناة on e: «أنا مش نيابة عامة، ولا شيرين جات لي ولا حد اشتكى لي، فالكرسي مش سهل، ومش سهل أتكلم باسمه في كل الأمور».

وتابع: «أنا زعلان على شيرين لأن أول أغنيات شيرين مع محمد محيي كانت على إيدي، فهي صوت ميختلفش عليه اتنين، السلوك الشخصي أنا لست ناقدًا حتى أقيمها».

وأردف: «الحالة اللي هي فيها تزعل أي حد، ومعرفش أي تفاصيل عن القضية، فأنا مش منطلق جدًا في الشارع أو المناسبات، ومش داخل في خصوصيات الناس».

أكبر غلطة في حياتي

من ناحية اخرى كان قد انتشر تسجيل صوتي مسرب، للفنان حسام حبيب، أحدث ضجة كبيرة بين المتابعين، وأثار الجدل بعد انتشاره بشكل كبير، وذلك بعد منعها له من زيارتها في المستشفى التي تتواجد فيها حالياً.

وقال حسام في التسجيل :”شيرين دي اكبر غلطة غلطتها في حياتي وانا اتصدمت فيها صدمة عمري ولا عاوز اسمع اسمها تاني ولا عاوز اشوفها في حياتي تاني، تنسى إنها عرفت حد اسمو حسام في حياتها.. من اللحظة دي أنا ما عرفش حد بالاسم دا”.


تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر الفنان المصري حسام حبيب والمنتجة المصرية سارة الطباخ خلال تواجدهما تحت المستشفى الذي تتواجد فيه الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، وذلك لإثبات موقفهما بدعهما، وظهرت شيرين من النافذة وألقت عليهما التحية، وهما كانا يناديان بإسمها ويؤكدان أنهما سيخرجانها من المستشفى.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *