>

احتفل الفنان صلاح السعدني بعيد ميلاده الـ73 في اطار عائلي ضيّق وسط أبنائه وأحفاده، رافضًا أي مظاهر للاحتفال خارج المنزل، أو حضور أصدقائه من الوسط الفني لمشاركته عيد ميلاده.
وعلمت سيدتي نت أنّ السعدني يعاني حالة نفسية سيئة، بعد تردد أنباء وفاته في الفترة الأخيرة وإصابته ببعض أمراض الشيخوخة التي أثّرت على شكله الخارجي، ما دفعه لاعتزال اصدقائه والاكتفاء بالجلوس في المنزل هذه الفترة.
وأكد أحد المصادر المقربة من الفنان الكبير، أنّ الاطباء طمأنوا أسرته وأخبروها أنّ حالته الصحية مستقرة، ولا يعاني أمراضًا خطيرة، وكل ما هناك أنّ الحالة النفسية أثرت بشكل كبير على أدائه العضوي، وكل ما يحتاجه هو تغيير الجو والخروج من هذه الحالة، وهو ما يحاول أبناؤه حاليًّا القيام به، من أجل عودة والدهم للساحة الفنية في صورة تليق به.
يُذكر أنّ صلاح السعدني تأثر كثيرًا برحيل عدد من أصدقاء عمره، خصوصًا نور الشريف ومحمود عبد العزيز وغيرهما في الفترة الأخيرة، ما تسبب في دخوله هذه الحالة.
السعدني بدأ مشواره الفني منذ خمسين عامًا، وقدّم خلاله مجموعة من أهم الأعمال الفنية خصوصًا في التلفزيون، أبرزها: “ليالي الحلمية، وأرابيسك، وكفر عسكر، وأبنائي الأعزاء شكرًا”، وآخر ما قدمه كان مسلسل “القاصرات”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *