>

شهد موقع تويتر منذ قليل هوشة بين الاعلاميتين الكويتية فجر السعيد واللبنانية غادة عويس على خلفية تغريدة لمذيعة قناة الجزيرة تطورت الى قيام الاولى بحظر الثانية واتهامات متبادلة بينهما بالفجور.

وفي التفاصيل فقد نشرت غادة عويس تغريدة قالت فيها: “إلى يوم الدين” ثم رددت سؤال “أين الجثة؟” عدد من المرات في إشارة الى جثة الاعلامي السعودي جثة خاشقجي.

وقد ردت فجر السعيد على تغريدة عويس كاتبة: “غاده ممكن #چب مو وقتچ … عرفتوا ليش نكرهم شوفوا توقيت #الهوشه عندها تزامنت مع الأحداث في #قطر لتوغل قلوبنا … خاب مسعاچ قلوبنا موغله من أشكالچ الذي حان موعد رحيلهم من حياتنا الإعلاميه الخليجيه … لكن #قطر بلادنا”.

ويبدو ان تغريدة فجر السعيد أزعجت غادة عويس فقامت بحظرها واتهمتها بالصهينة والفجور حيث كتبت: “كل الحسابات الصهيونية والمتصهينة أحظرها فورا قبل قليل حظرت حساب واحدة متصهينة فاجرة فجرا كبيرا فجرا من فجور وفجر” لتعود فجر السعيد وترد عليها: “#الفجور يا #غاده هو منهج حياتك وبالكويتي نقول كلٍ يرى الناس بعين طبعه … ولو فيج ذرة شجاعه كنتي حطيتي اسمي لكن لإن #جبانه وبلاحجه لجأتي للسب والشتم وهذا طبعاً نتاج تربية في بيئه لاتتعطى بينها الا بالشتايم وهم #چب”.

ثم تابعت في تغريدة اخرى: “ليش كل الأخونچيه لما تحاججهم اسهل شي عندهم يطعنون في #العرض ؟!!!! اممممممممممم اكيد عقده نفسيه من حدث ما والله اعلم نموذج وعندي منه هاردات كامله”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *