>

أثارت الإعلامية والممثلة الكويتية ​أمل العوضي​ حيرة المتابعين، بعد أن نشرت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، صورة لها ظهرت فيها بفستان مورد قصير وماكياج لافت، وبدا واضحاً في الصورة إختفاء ساقها الثانية، فلم تظهر إلا ساق واحدة.
وتفاعل المتابعون بشكل كبير مع صورة أمل، بين منتقد لكثرة عمليات التجميل التي تجريها، وصورها التي عادة ما يتم تعديلها بواسطة الفوتوشوب والفلاتر، وبين مَن شبهها للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي.

تشبيهها لـ ​ياسمين صبري​

كما شبّه العديد من المتابعين أمل العوضي للممثلة المصرية ياسمين صبري، فخلال إحتفالها بعيد ميلادها الـ32 في شهر آذار/مارس الماضي، إعتبر البعض أنها إستوحت إطلالتها من ياسمين،التي ظهرت بالإطلالة نفسها من قبل بفستان مشابه، وشككوا أيضاً بأن عمر أمل فقط 32 عاماً فقط.

أمل العوضي أحدثت ضجة بتغيير ملامحها

وأحدثت أمل العوضي جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الإحتماعي، بعد أن إنتشرت صور جديدة لها أظهرت بوضوح أن ملامحها تغيّرت تماماً، حتى أن الجمهور لم يتمكن من التعرف عليها، وتصدر إسمها موقع التواصل الإجتماعي في السعودية، وإنقسمت آراء المتابعين حول هذا التغيير في ملامح أمل.
وسبق أن لاحظ الجمهور تغير ملامح أمل في شهر تموز/يوليو عام 2020، وذلك عندما أطلت بوجه مستدير بوجنتين ممتلئتين، وذقن بارزة وبشرة سمراء داكنة، بفعل التعرض لحمام شمسي خلال عطلتها الصيفية، مما جعل ملامحها تتغير عما إعتاد عليه الجمهور، وتسببت وقتها في جدل كبير.
وكانت أمل إعترفت أنها خضعت لعدد من عمليات التجميل، منها رفع الحواجب بحقن البوتكس، ونشرت الكثير من مقاطع الفيديو من قبل من داخل عيادة الطبيب قبل إجراء هذا التعديل، وطلب منها الجمهور أيضاً التوقف لأنها لا تزال في الـ31 من عمرها، وتتمتع بجمال طبيعي مميز ولا تحتاج للمزيد من عمليات التجميل، حتى لا تخسر جمالها الطبيعي الذي أحبه الجمهور.
إلا أن متابعين آخرين دافعوا عنها، مؤكدين على أنها تستخدم فقط فلاتر مختلفة على صفحتها الخاصة، الى جانب أساليب متنوعة من الماكياج، لكنها لم تخضع لأي عمليات تجميل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *