>

عادة ما يهتم الجمهور العربي بحياة محبيهم من الفنانات والنجمات، خاصة فيما يتعلق بحياتهن الشخصية التى دائماً ما يحرصن علي إبقاءها بعيداً عن الأضواء، كالتعرف إلي أفراد عائلاتهن خاصة أمهاتهن، وذلك لتحّري الشبه بين النجمة ووالدتها، حيث أن هناك نجمات عربيات يعتبرن “نسخة طبق الأصل” من أمهاتهن.

علي عكس عدد من النجمات اللاتي يُفضّلن نشر الكثير من الصور والفيديوهات عبر حسابتهن الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، ومشاركة المتابعين بها، وأرفاقها برسائل مؤثرة تعبر عن مدي الحب والروابط الوثيقة التى تجمعهن بأمهاتهن، ومن أبرز هؤلاء النجمة الإماراتية “شمة حمدان”، التى نشرت عبر حسابها الرسمي بموقع “إنستجرام”، بعض الصور التى شهدت ظهور والدتها السيدة ” مُنيرة صَفر”، التى خطفت الأنظار بجمالها لدى ظهورها النادر.

في سياقٍ آخر، قررت النجمة  شمة حمدان الرد على النقد الذي تعرضت له في الأيام الأخيرة بعد تداول صور لها بإطلالة رجالية صيفية، ففي بداية الفيديو أشارت شمة إلى أنها لا تحب التحدث إلى الجمهور باستمرار لكن هذه المرة الأمر أصبح مبالغ فيه بخاصة وأن مصممة أزياء انتقدت ستايل ملابسها والإطلالات التي تعتمد عليها.

شمة حمدان أوضحت في بداية الفيديو أن مصممة الأزياء التي انتقدت أسلوبها حاولت من قبل التعاون معها وتصميم أزياء لها تناسب الحفلات والأعراس وغيرها إلا أن الاتفاق لم يتم لذلك حاولت هذه المصممة تحقيق شهرة على حساب شمة من خلال انتقاد ملابسها وأزيائها.

وأضافت النجمة الإماراتية أن مصممة الأزياء التي لم تعلن عن اسمها انتقدت ملابسها وأصلها وعائلتها وهي أمور لا يحق لها التدخل فيها وقالت شمة حمدان: أنا كيفي، عندي أم، عندي أب وعندي أهل وهؤلاء الناس فقط يحق لهم يقولوا ألبس شي أو ما ألبس شي أما الناس الباقيين المفروض انتوا ما تتدخلوا في شي ما يخصكوا.

وكانت شمة حمدان قد نشرت صور من إطلالة رجالية صيفية جديدة عبارة عن قميص واسع باللون الزيتي وشورت بنفس اللون، كما ووجهت الفنانة الإماراتية رسالة شكر إلى Thalassophile حيث تعاونت معهم للحصول على هذه الإطلالة إلا أن الآراء انقسمت حيث أكد للبعض أن إطلالتها مميزة في حين أن الجمهور انتقد أسلوبها كالعادة واعتبروا أنها ذوقها يعتبر رجالي أكثر.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *