قال الملحن محمد علي سليمان، والد الفنانة المصرية أنغام، إن هناك إمكانيات في صوت ابنته مازالت لم تستغل بعد، ورغم أنها أظهرت جمال صوتها إلا أنها لم تستغله بالكامل حتى الآن.

وتحدث سليمان عن ابتعاد أنغام عنه، وقال في لقاء تلفزيوني: «لو أنغام خسرت فهي خسرت حماسي وحبي وخوفي ولن تعوضهما، وبلاش أقول الملحن، خسرت بابا اللي بيشتغل في الحتة دي، أزعم أني خبير بمهنتي وكان يجب علي أنا أني أعطيها مما وهبني الله من علم وأبوية، ومن حق الفنان آه أنه يحصل على حريته، أنا مكنتش بفرض عليها حاجات ورغم أن في بيتنا الخدم والحشم كنت بتعمد أقدم بنفسي الشاي وأنصرف أثناء جلساتها مع الملحنين».

وقال الملحن المصري إنه قدم ابنته لمحمد عبدالوهاب، والذي كان يعتبرها ابنته، وجعلها تسجل أغنية «بسبوسة» بصوتها ليعرضها على عبدالوهاب، وأبدى الأخير إعجابه الشديد بصوتها، ونفى أن يكون فكر يوما في احتكار صوتها، مؤكدا أنه ترك لها الحرية في التعامل مع أي ملحن، وأرجع جزءا من خلافهما للحسد.

يذكر أن أنغام رفضت في أكثر من مرة أن تكشف السبب الحقيقي لخلافها مع والدها وعائلتها، وقالت إنه ليس من حق الجمهور أن يحكم عليها دون معرفة التفاصيل.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *