>

بعد أخبار طلاقها من زوجها، بدأت الإعلامية وفاء الكيلاني بكتابة تغريدات غامضة، نصحت خلالها متابعيها على الانتباه والحرص من الخداع من أشخاص قد يظنون أنهم يريدون لغيرهم الخير والسلام.

وجاء في تغريدة وفاء الآتي: “أكثر الناس حرصاً على عدم إثارة الفزع في قلوب الطيور، هو الصياد، ليقتلها، فلا تنخدعوا”.

ولم يعرف من قصدت وفاء في تغريدتها، زوجها تيم حسن أم الإعلامي إيلي باسيل الذي نشر خبر انفصال وفاء وتيم عن بعضهما البعض.

وفي تغريدة أخرى، كتبتها الكيلاني: “سُئل أعرابي من هو الذكي، فقال هو الفطن المتفائل، الذي يرى حاسده فلا يهتم، يرى عدوه ولا يلتفت، مبتعداً عن القيل والقال، فيبيت وقلبه نقي ونفسه راضية، فلا تعب ولا فكر ولا كدر ولا هم”، وكأنها في هذه التغريدة تنفي كل الأخبار التي تناولت انفصالها عن زوجها.

وكان الثناني الفنان السوري تيم حسن وزوجته المذيعة المصرية وفاء الكلاني قد تصدرا ترند على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نشر المدون اللبناني إيلي باسيل، خبراً مفاده إنفصال الزوجين وتحويل مبلغ مليون دولار للكيلاني عبر البنك الأهلي المصري فرع الإسكندرية، كمؤخر لها.
 
هذا الخبر قوبل بالصمت الشديد من الزوجين، فلم يخرجا لنفي أو إثبات الخبر، ولكن كليهما منشغل حالياً بالاستمرار بنجاحتهما، فالكيلاني تقدم حالياً برنامج “السيرة”، أما حسن فمنشغل بمسلسل “الهيبة”، الذي اختارت إدارة إنتاجه تحيده عن المارثون الرمضاني.

وكانت الكيلاني قد احتفلت مؤخرًا بإنطلاق “الهيبة” على الطريقة المصرية، عبر تغريدة لها حيث كتبت “ووووسع للكبير، الهيبة بكرة، كل التوفيق تيم”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *