غيب الموت الفنانة المصرية عايدة عبدالعزيز، مساء الخميس، عن عمر ناهز الـ92 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض، حيثُ أصيبت منذُ سنوات بمرض الزهايمر، الذي عانت منه كثيرًا.

وقال عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية المصرية الفنان منير مكرم إن الفنانة عايدة عبد العزيز كانت تشتكي منذُ سنوات من أمراض الشيخوخة، من ضمنها الزهايمر، لكن خلال الفترة الماضية كانت حالتها مستقرة بشكل كبير.

وأكدت مصادر مقربة من الفنانة الراحلة أن ”تشييع الجنازة سيكون عقب صلاة غد الجمعة بمسجد الشرطة بالشيخ زايد غرب العاصمة المصرية القاهرة“.

والفنانة عايدة عبد العزيز من مواليد الـ27 من شهر تشرين الأول/أكتوبر لعام 1930، والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرجت منه عام 1959.

عملت الفنانة عايدة عبد العزيز بعد تخرجها من المعهد بوزارة التربية والتعليم كمشرفة على تدريب الفرق المسرحية في المدارس، لكنها سافرت في عام 1962 إلى العاصمة البريطانية لندن مع زوجها الفنان أحمد عبد الحليم لاستكمال دراسته العليا في التمثيل والإخراج.

وأثناء وجود الفنانة عايدة عبد العزيز في لندن حصلت على دورة تدريبية في الحركة المسرحية والصوت، لتشترك بعدها في العديد من الأعمال الفنية، ومن أهم أعمال الفنانة الراحلة في المسرح عروض: ”شيء في صدري، الأرض، شجرة الظلم، دونجوان، ثمن الحرية“.

وشاركت الفنانة عايدة عبد العزيز خلال مسيرتها الفنية في العديد من الأفلام السينمائية، منها: ”يوميات نائب في الأرياف“ في عام 1969، و“شهد الملكة“ في عام 1985، و“النمر والأنثى“ في عام 1987، و“بوابة ابليس“ في عام 1993، و“الواد محروس بتاع الوزير“ في عام 1999، و“هليوبوليس“ في عام 2010.

ولم تقتصر مسيرة الراحلة الفنية على المسرح والسينما، إذ كانت لها مشاركات عديدة في الكثير من المسلسلات التلفزيونية، مثل: ”زينب والعرش“ 1979، ”هالة والدراويش“ 1990، ”ضمير أبلة حكمت“ 1991، ”يوميات ونيس“ 1994، ”الفرار من الحب“ 2000، ”كناريا وشركاه“ 2003، ”موجة حارة“ 2013.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *