>

فقدت الساحة الفنية الكويتية الممثل الشاب محمد الأمير؛ الذي يبلغ من العمر 39 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجأة.

وقال مقربون من الفنان الراحل  إن محمد الأمير كان يشعر بألم في صدره منذ فترة تقدر بالشهر، إلا أنها ذهبت بعد أيام.

وأضاف “في مساء الثلاثاء كان جالسا بالبيت مع أسرته ثم ذهب إلى النوم بعد العشاء، إلا أنه استيقظ في الرابعة والربع فجرا، وقال لزوجته إنه يشعر بألم شديد في صدره، ونقل إلى المستشفى، إلا أنه وقع مغشيا عليه وتم إدخاله غرفة العناية المركزة”.

وتابع “بعد مرور حوالي نصف ساعة أبلغ الدكتور الزوجة بأن محمد قد توفي بسكتة قلبية، ومن المقرر دفنه اليوم في مقبرة الصليبيخات (الجعفرية)”.

بدأ الفنان الراحل حياته الفنية من خلال مسرحية “سيف العرب” مع الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا، وفي التلفزيون عبر مسلسل “الدردور” مع الفنانة حياة الفهد، إضافة إلى مسلسلات: القدر المحتوم، دروب الشك، ناس وناس، دنيا القوي، بلا قيود، السرايات، حكاية كويتية، جادة 7، بلاغ للرأي العام، امرأة وأخرى.

كما اتجه إلى الإنتاج السينمائي، وقدم فيلم “الدنجوانة” من تأليف ضيف الله زيد، وإخراج فيصل شمس، وشارك فيه نخبة من الفنانين أمثال فاطمة عبد الرحيم، جمعان الرويعي، محمد الشعيبي، فرقة مسك، وآخرون، وتم عرضه في مهرجان الخليج السينمائي، وفي دور العرض السينمائية الكويتية.

وقال -في تصريح صحفي سابق- عن هذه التجربة “خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة، وتجربتي الإنتاجية أتمنى أن تكون الخطوة الأولى نحو الارتقاء بالسينما الكويتية والخليجية إلى أعلى المراتب”.
رحم الله محمد الأمير وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان.

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. انا لله وانا الية راجعون
    ربنا يرحمواااااااااااا ويجعل قبروا روضة من رياض الجنة

  2. ان لله و ان اليه راجعون . الله يرحمو و يرحم كل عباده المسلمين يارب يارحيم

  3. اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، لقِّه الأمن والبشرى والكرامة والزلفى ، اللهم إن كان محسناً فزد في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن إساءته ، اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد ، نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، أبدله أهلاً خيراً من أهله ، وداراً خيراً من داره ، وجيراناً خيراً من جيرانه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، واغفر لنا وله

  4. لا حول ولا قوة الا بالله.
    ربنا يرحمه ويجعل مثواه الجنة، ويصبر اسرته يارب.

  5. الله يرحمه ويوسع قبره ويصبر اهله انا لله وانا اليه راجعون

    ليس الغريب غريب الشام واليمن إن الغريب غريب اللحد والكفن

    إن الغريب له حق لغربته على المقيمين فى الأوطان والسكن

    لا تنهرن غريبا حال غربته الدهر ينهره بالذل والمحن

    سفرى بعيد وزادى لن يبلغنى وقوتى ضعفت والموت يطلبنى

    ولى بقايا ذنوب لست أعلمها الله يعلمها فى السر والعلن

  6. ما أحلم الله عنى حيث أمهلنى وقد تماديت فى ذنبى ويسترنى

    تمر ساعات أيامى بلا ندم ولا بكاء ولا خوف ولا حزن

    أنا الذى أغلق الأبواب مجتهدا على المعاصى وعين الله تنظرنى

    يا زلة كتبت فى غفلة ذهبت يا حسرة بقيت فى القلب تحرقنى

  7. دعنى أنوح على نفسى وأندبها وأقطع الدهر بالتذكير والحزن

    دع عنك عزلى يا من كان يعزلنى لو كنت تعلم ما بى كنت تعذرنى

    دعنى أسح دموعا لا انقطاع لها فهل عسى عبرة منها تخلصنى

    كأننى بين الكل الأهل منطرحا على الفراش وأيديهم تقلبنى

    وقد تجمع حولى من ينوح ومن يبك على وينعانى ويندبنى

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *