صرّح أحد النّاجين الستّة من تحطّم الطائرة البوليفية في كولومبيا، وهو فني الطائرة إريون توميري لإذاعة “كاراكول” الكولومبية، أنّه أنقذ نفسه باتّباع الإرشادات الضروريّة، فيما ذُعر الآخرون.

وأردف: “الكثير من الركاب نهضوا من مقاعدهم وبدأوا يصيحون. وضعت حقيبة بين قدمي واتخذت وضع الجنين كما هو منصوص عليه”.

وكانت الطائرة البوليفية التي تقلّ فريق كرة قدم برازيلي، قد تحطّمت في كولومبيا، ما أدّى الى وفاة 71 شخصاً ونجاة ستّة.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ياههووي last weekend وانا راجعة الطيارة دخلت منطقة disturbances عنيفة وانا استشهدت قلت خلاص العالم هيتحرم مني وكتبت رسالة علي ذراعي لحبيبي واولادي قلت يمكن يلاقو ذراعي في يوم بس الحمدلله رجعت بالسلامة ومسحت ذراعي ههههههه هييه ربنا عايزني اكمل المسيرة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.