كشفت المذيعة الأردنية أحلام العجارمة في تغريدة على “تويتر” يوم السبت عن هوية خاطفي ابنها في مدينة إسطنبول التركية.

وقالت أحلام العجارمة إن خاطفي ولدها لم يكونوا أتراكا كما تحدث البعض، بل كانوا يحملون الجنسيتين اللبنانية والسورية.

وأضافت العجارمة التي تسكن في تركيا في التغريدة: “تعقيبا على اللغط الذي أثاره البعض بخصوص هوية الخاطفين، أود التأكيد على أن الخاطفين لم يكونوا أتراكا، بل يحملون الجنسيتين اللبنانية والسورية”.

وتابعت العجارمة قائلة إن “الجهود الكبيرة التي قامت بها السلطات التركية كان لها الفضل الرئيسي في استعادة طفلي من شمال سوريا من دون أن يتعرض لأي أذى أثناء استعادته”.

وكانت العجارمة قد أعلنت يوم الجمعة استعادة طفلها الذي اختطف في إسطنبول قبل حوالي 20 يوما، وقامت عصابة لتهريب البشر بنقله إلى إدلب في سوريا.

ونشرت العجارمة مقطع فيديو وثق استقبالها لابنها على معبر باب السلامة على الحدود السورية التركية.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. فعلا لايضرك الا العرب في بلاد الغربه في الغالب للاسف.

  2. معروف أصلا من هم الذين يخطفون الأطفال
    داعش و أخواتها وهؤلاء أصحاب فكر وهابي
    تكفيري و لهم سوابق ب الخطف و طلب
    الفديه و القتل و الاجرام و الاغتصاب .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *