>

تتهم الشرطة في مقاطعة “جيفرسون” بولاية “أوهايو” امرأة بدفع طفلتها نحو الدعارة مقابل الحصول على المخدرات والمال لمدة أربعة سنوات على الأقل.

وتعتقد السلطات الأمنية في بلدة “ويلز تاونشيب” أن الأم بدأت عرض ابنتها لممارسة الجنس عندما كانت في سن العاشرة، وتبلغ الآن 14 عاماً.

واعترفت الأم أثناء استجوابها ببيع ابنتها لممارسة الجنس مقابل المال أحياناً، وللحصول على المخدرات، في أحيان أخرى.
وتواجه الأم، 46 عاماً، تهم الإجبار على ممارسة الدعارة والقيام بأعمال تنافي السلوك المشروع مع قاصر.

وبدأت الشرطة التحقيق بعد تلقي مكالمة من مجهول بإقامة الفتاة القاصر مع رجل في العشرين من عمره، كشفت التحقيقات لاحقاً إنه نشر إعلاناً على الإنترنت، مدعياً أنه يحب الأطفال.

وقال قائد شرطة “ويلز تاونشيب”، جون إينغرام: “الرجل موضع التحقيق اعترف بإقامته علاقات جنسية مع فتاة صغيرة.”

وأضاف: “بدأنا استجواب الأم وابنتها واكتشفنا وجود شركاء متعددين.”
وتتحفظ الخدمات الاجتماعية على الفتاة الصغيرة التي تعاني من مشاكل طبية، من بينها أمراض منقولة جنسياً.

وأضاف إينغرام : “إذا كان هناك من يستحق السجن لفترة طويلة فهي الأم.. فليس هناك ما أسوأ من ذلك.”



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. وأضاف إينغرام : “إذا كان هناك من يستحق السجن لفترة طويلة فهي الأم.. فليس هناك ما أسوأ من ذلك.”

  2. الذي يستحق في البداية السجن والتعذيب والقتل اعداما في البداية هو تاجر المخدرات ومروجها ،،، ثم يأتي دور اجهزة الدولة التي تتساهل بتلك الامور !!! عندما يتعاطى الانسان المخدرات فانه هو يفقد كل المشاعر الانسانية ويكون موته افضل لمن حوله ،،، والله لو كان الامر بيدي لاعدمت كل تاجر مخدرات ومروج ومتعاطي لانهم كلهم مفسدون في الارض ويعملون على تغييب العقل نعمة الله على البشر ….

  3. الأمومة رسالة عظيمة, لكنّها هنا تحوّلت لأحقر مايكون,
    مثل مايقول المثل: اللي مايسوقه مرضعه, سوق العصا ماينفعه
    وشكراً

  4. قد يكون تعليقي غريب
    بس ..العلاقات الانسانية والاسرية بين مجتمعنا ومجتمعهم كتير مختلفة
    يعني صدمة البنت من تصرفات امها اكيد مو كتير سلبي او قاسي
    بحكم انو المجتمع كله غلط في غلط
    من يومين كنت عم اقرا في مجلة اوربية مقالة تحت اسم ارجوا المساعدة
    الموضوع انوا الفتاة تطلب الحل
    في ماذا
    امها على علاقة جنسية مع زوجها وهي تشعر بسخرية المقربين منها
    من جيران واصحاب
    وتطلب المشورة كيف تستطيع استرجاع زوجها
    وازنوا بين ردات فعلنا على هكذا فعل وعلى ردت افعالهم
    ربما ترغبون بمعرفة جواب المجلة
    اقترحوا عليها مراقبة تصرفات امها وكيفية تعاملها مع زوجها بحيث تتعلم منها ما يقربها من زوجها

    الحمد لله على نعمة الاسلام

  5. هل اصبحنا في نهايه الزمن حقا ؟؟؟؟؟؟
    هل جفت مشاعر بعض الاباء وانعدم الضمير ؟؟؟؟؟؟؟؟
    اين مقوله ابنائنا فلزات اكبادنا علي الرض تمشي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل ننكر ان الحيوانات اصبحت افضل من كثيرا منا رفقا بصعارها ؟؟؟؟؟؟

  6. مرة اخرى يا عميد تظلم الحيوانات بمقارنتهم بالبشر  
    لا خسة و لا دناءة و لا مخدرات لا عنصرية و لا رشوة 
    و لا محسوبية و لا خيانة و لا أنانية   
    الله يهدينا و يشفينا من أمراض النفس الأمارة بالسوء

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *